أفغانستان: تحرير 45 شخصاً من سجن لـ«طالبان»


أفاد مسؤول اليوم بأن القوات الخاصة الأفغانية حررت 45 شخصاً من المدنيين وعناصر الأمن الأفغانية من سجن تابع لطالبان في إقليم هلمند المضطرب جنوبي البلاد.
وتم إطلاق سراح 15 شخصاً من قوات الشرطة، و4 من أفراد الجيش الأفغاني، وطبيبين ومجموعة من السكان المحليين بعد العملية التي جرت في منطقة موسى قلعة، حسب ما قاله جويد سليم المتحدث باسم قوات النخبة .
وقال سليم "إن طالبان كانت قد احتجزت هؤلاء الأشخاص في سجنها لأسباب مختلفة، من بينها اتهامات بالتعاون والتجسس لصالح قوات الأمن الأفغانية وعدم الالتزام بمدونة السلوك الخاصة بطالبان".
وتم نقل الأشخاص الذين تم إطلاق سراحهم في العملية إلى منشأة عسكرية في الإقليم ، ومن المقرر أن يتم لم شملهم بأسرهم في وقت لاحق اليوم الثلاثاء.
وفي مايو (آيار)، حررت قوات النخبة الأفغانية 105 مدنيين من بينهم نساء وأطفال من سجنين تابعين لحركة طالبان في مقاطعة كاجاكي بإقليم هلمند.
ويشار إلى أن هلمند هو أحد الأقاليم الأكثر اضطراباً في جنوب أفغانستان، وتسيطر طالبان على أكثر من 80% من مساحة الإقليم .