الداخلية المغربية: تفكيك خلية إرهابية خطيرة موالية لـ«داعش»


قامت أجهزة الأمن المغربية بتفكيك خلية إرهابية خطيرة في الساعات الأولى من صباح الخميس، وفقا لبيان صادر عن وزارة الداخلية.
وأوضح البيان أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية وهو جهاز حكومي معني بمحاربة الإرهاب، تمكن من تفكيك خلية إرهابية تضم سبعة أشخاص موالين لتنظيم داعش الإرهابي، تتراوح أعمارهم بين 22 و 32 سنة، وينشطون بين مدينة زاوية الشيخ (قرب الدار البيضاء) وأولاد تايمة (بالقرب من تارودانت جنوب المغرب) ومراكش.
 
وأضاف: "أن المشتبه فيهم كانوا يشيدون بتنظيم داعش الإرهابي وبأعماله الدموية، ويعملون على استقطاب وتجنيد الشباب بهدف التخطيط لتنفيذ اعتداءات إرهابية تستهدف المسّ بأمن واستقرار البلاد".
وضبطت بحوزة الخلية أجهزة إلكترونية مختلفة وأسلحة بيضاء، وأسلاك كهربائية، بالإضافة إلى بيانات تتعلق بداعش وبعض فروعه.
وأشار البيان إلى أن بعض أفراد هذه الخلية على صلة بعناصر الخلية الإرهابية التي تم تفكيكها العام الماضي في مدينة فاس في منتصف أكتوبر من العام الماضي، والتي تم خلالها مصادرة أسلحة نارية وذخيرة ومواد كيميائية تدخل في تحضير وصناعة المتفجرات.