سمو الأمير يعود إلى أرض الوطن قادماً من الصين


بحفظ الله ورعايته عاد حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه والوفد الرسمي المرافق لسموه إلى أرض الوطن عصر اليوم وذلك بعد زيارة الدولة لجمهورية الصين الشعبية الصديقة وترؤس سموه وفد دولة الكويت في الجلسة الافتتاحية للاجتماع الوزاري الثامن لمنتدى التعاون الصيني العربي.
وكان في استقبال سموه رعاه الله على أرض المطار سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ومعالي رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء وكبار المسؤولين بالدولة.
ورافق سموه رعاه الله وفد رسمي ضم كلا من نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس خالد الصالح ووزير المالية الدكتور نايف فلاح الحجرف ووزير الشؤون الاجتماعية والعمل ووزير الدولة للشؤون الاقتصادية هند صبيح الصبيح ووزير التجارة والصناعة خالد ناصر الروضان ووزير النفط ووزير الكهرباء والماء بخيت شبيب الرشيدي ومدير مكتب حضرة صاحب السمو أمير البلاد أحمد فهد الفهد والمستشار في الديوان الأميري وعضو المجلس الأعلى للتخطيط الدكتور يوسف حمد الإبراهيم والمستشار في الديوان الأميري محمد عبدالله أبوالحسن ورئيس المراسم والتشريفات الأميرية وشؤون الأسرة الحاكمة الشيخ خالد العبدالله الصباح الناصر الصباح ونائب وزير الخارجية خالد سليمان الجارالله ورئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات المهندس سالم مثيب الأذينة ومدير عام الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية عبدالوهاب أحمد البدر ورئيس الشؤون الإعلامية والثقافية بالديوان الأميري يوسف حمد الرومي ورئيس الشؤون السياسية والاقتصادية بالديوان الأميري الشيخ فواز السعود الناصر الصباح ومدير عام هيئة تشجيع الاستثمار المباشر الشيخ الدكتور مشعل جابر الأحمد الصباح ورئيس جهاز تطوير مدينة الحرير (الصبية) وجزيرة بوبيان فيصل عبدالرحمن المدلج وكبار المسؤولين بالديوان الأميري ووزارة الخارجية ووزارة النفط.
رافقت سموه السلامة في الحل والترحال.

الحتميات
ثرثرة في الشارع
درب الزلق