طوارئ في.. «الصحة»


❞ إصابة 287 شخصاً بتسمم غذائي في أحد المطاعم بـ «حولي» 
❞ المستشفيات رفعت حالة الاستعداد لاستقبال الحالات.. و«مبارك الكبير» تنال العدد الأكبر
❞ استدعاء جميع الأطباء المختصين لتقديم الرعاية الطبية اللازمة للمصابين 
❞ «الغذاء»: إغلاق المطعم المتسبب وإحالة صاحبه إلى النيابة 
 
 
أعلنت وزارة الصحة إصابة 287 شخصا بتسمم غذائي مساء أمس الأول جراء تناولهم «فلافل» فاسدة من أحد المطاعم بمنطقة حولي، لافتة إلى أنها قامت بتفعيل خطة الطوارئ ورفع درجة الاستعداد لاستقبال الحالات.
 
وبينت في بيان لها أنه تم التعامل مع الحالات حسب البروتوكولات العلاجية والطبية، لافتة إلى أن مستشفى مبارك الكبير استقبل العدد الأكبر من الحالات.
 
وأوضحت أن جميع الحالات مستقرة ولا توجد أي حالات حرجة أو بالعناية المركزة، وأن 80 بالمئة منها تم علاجها وخرجوا بعد تحسن حالتهم، وبقية الحالات مستقرة وتتلقى العناية الطبية اللازمة.
 
وأشارت الوزارة في بيان إلى أنه تم التعامل مع جميع الحالات المصابة كما قامت «الصحة» بتفعيل خطة الطوارئ ورفع درجة الاستعداد لاستقبال الحالات، مبينة أن مستشفى مبارك الكبير استقبل العدد الأكبر من الحالات.
 
وقالت مدير مستشفى مبارك د. نادية جمعة إن الوزارة لديها خطة للطوارئ لمثل هذه الحالات وإنه تم استدعاء جميع الأطباء المختصين لتقديم الرعاية الطبية اللازمة للمصابين بحالات التسمم التي انتشرت أول أمس.
 
من جانبه، أعلن مدير المستشفى الأميري د. علي العلندا علاج 10 حالات وخروجها بعد تحسن حالاتهم، عدا بعض الحالات التي استدعى دخولها للجناح وهم رجل وامرأة وخمسة أطفال، مطمئنا أن حالاتهم مستقرة.
 
بدورها، قامت الهيئة العامة للغذاء والتغذية بإغلاق المطعم المتسبب في حالات التسمم التي جرت لمواطنين ومقيمين في منطقة حولي وأحالت صاحبه إلى النيابة العامة.