الرئيس الأفغاني: انتهاء وقف إطلاق النار مع «طالبان» واستئناف العمليات


أعلن الرئيس الافغاني، محمد أشرف غني، اليوم انتهاء وقف إطلاق النار مع حركة طالبان، بما يفتح الباب أمام قوات الأمن الأفغانية لاستئناف العمليات ضد المتشددين، طبقاً لما ذكرته وكالة "خاما برس" الأفغانية للانباء اليوم.
وفي حديثه خلال مؤتمر صحافي، قال الرئيس غني "إن سبب إعلان وتمديد وقف إطلاق النار وإنهائه لاحقاً، هو إثبات أن خطة السلام، تم اقتراحها من موقف أقوى".
وتابع الرئيس أن "البيئة تغيرت بعد إعلان وقف إطلاق النار، وأنه تم تمديد وقف إطلاق النار، بعد أن طلب ذلك نشطاء مسيرة للسلام في إقليم هلمند خلال اجتماع معه في منطقة شاما هوزوري".
وأضاف أن "التطورات الاخيرة تثبت أنه لا يمكن لأحد أن يحقق سلاماً لأفغانستان وأن الأفغان فقط، هم الذين بإمكانهم تحقيق سلام واستقرار في بلادهم".
وتابع غني أن "القضايا المحلية في أفغانستان لها 3 أبعاد، تشمل الحكومة وطالبان والدولة".
وتابع أن "الدولة تطالب بتحقيق سلام ونهاية للصراع والحكومة ردت بشكل إيجابي على هذه المطالب، مؤكدة أن هذا هو الوقت المناسب لطالبان للرد أيضاً بشكل إيجابي".
وطالب غني مجدداً طالبان بالمصالحة، فيما أكد أن الضغوط الحالية محلية، وليست لها أي صلة بالخارج.