الصراف: طلبيات مختبرات «السرطان» تتم عبر الطرق «الادارية» و«الفنية»


اكد رئيس قسم المختبرات بمركز الكويت لمكافحة السرطان د.احمد الصراف بأن طلبيات المختبرات الطبية جميعها سواء الطلبيات الاعتيادية أو الخاصة تتم عبر الطرق الادارية والفنية المتبعة في وزارة الصحة.
وبين ان تكلفة بعض تلك الطلبيات يكون باهظ الثمن بإعتبارها تحاليل تخصصية دقيقة تتعلق بمرضى السرطان مما يتطلب التشخيص الدقيق قبل واثناء العلاج الكيماوي او الاشعاعي او التدخل الجراحي للمريض.
جاء هذا في تصريح صحافي للرد على ما اثير في بعض وسائل التواصل الاجتماعي فيما يخص آلية الطلبيات واختيار رئيس الفنيين في الاجازات الدورية وتخزين مواد قابلة للإشتعال في غرف عمل الموظفين.
ونفى تخزين اي مواد قابلة للاشتعال بقرب غرفة عمل الموظفين في مختبرات مركز الكويت لمكافحة السرطان، لافتا الى ان الغرفة التي تم تداول وجود بها مواد قابلة للإشتعال، هي غرفة لسحب عينات الدم من مرضى مركز الشيخة بدرية للعلاج الكيماوي ولا يوجد بها أي مواد كيماوية خطرة أو قابلة للاشتعال، علما ان المركز يوفر ثلاث عيادات لسحب الدم في مبانيه الثلاث، وذلك تسهيلا على المرضى وعملا على راحتهم وتخفيفا للازدحام وتقليل فترات الانتظار.
اما فيما يخص تكليف رئيس الفنيين في قسم المختبرات ليخلف الرئيس الأصلي في إجازته الدورية، فأكد على دعم مركز الكويت لمكافحة السرطان ممثلا بقسم المختبرات للكوادر الوطنية، حيث يفخر القسم بوجود نخبة من الكوادر والكفاءات الوطنية والفنية من الأطباء والفنيين الذين يبذلون جهود بارزة في خدمة مرضى السرطان، مشيرا الى أن الطاقم الفني في قسم المختبرات اغلبه من الكوادر الوطنية ، لافتا الى ان التكليف يأتي عبر الطرق القانونية وبالتناوب بين العديد من الفنيين الأكفاء ممن يتواجدون خلال فترة الاجازات الصيفية، مشددا على حرص القسم والمركز على انسيابية العمل ضماناً لتوفير نتائج التحاليل المخبرية بالسرعة الممكنة.

الحتميات
ثرثرة في الشارع
درب الزلق