مصر وإثيوبيا تتبنيان رؤية مشتركة.. بشأن «سد النهضة»


اتفق الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، ورئيس وزراء إثيوبيا، آبيي أحمد، على تبني "رؤية مشتركة" بين الدولتين بشأن سد النهضة تسمح لكل منهما بالتنمية "دون المساس بحقوق الطرف الآخر"، وفق ما أعلن بيان رئاسي مصري.
وذكر البيان أن السيسي، التقى رئيس الوزراء الإثيوبي، الذي يقوم بأول زيارة إلى مصر منذ توليه منصبه في مارس الماضي.
وأضاف: "عقد السيسي جلسة مباحثات ثنائية مع رئيس الوزراء الإثيوبي تناولت القضايا ذات الاهتمام المشترك على الصعيدين الإقليمى والدولى".
وأوضح أن "المباحثات تطرقت إلى تطورات موقف سد النهضة، حيث توافق الرئيسان على تبنى رؤية مشتركة بين الدولتين، قائمة على احترام حق كل منهما فى تحقيق التنمية دون المساس بحقوق الطرف الآخر".
وكان السيسي تحدث الشهر الماضي عن "انفراج" في محادثات مع السودان وإثيوبيا بشأن السد، بالتزامن مع اجتماع ضم وزراء الخارجية ومسؤولين الاستخبارات في الدول الثلاث بأديس أبابا.
وتوصل أطراف ذلك الاجتماع إلى تشكيل لجنة علمية لدارسة تأثير السد على النيل الأزرق، والجولة المقبلة من المفاوضات على مستوى رفيع مقررة في 3 يوليو في القاهرة.