الميزة الأهم في «غالاكسي نوت 9»


عرضت وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات الصينية، شهادة تؤكد عزم "سامسونغ" طرح هاتف "غالاكسي نوت 9" بإصدارين، وذلك بحسب صحيفة "إكسبريس" البريطانية.
وطبقا للصحيفة البريطانية، فإن نسختي الهاتف ستختلفان في المعالج، إذ سيحصل المستخدمون في بريطانيا على معالج "إكسينوس"، بينما سيزود الهاتف في السوق الأميركية بمعالج "كوالكوم سناب دراغون".
وسيدعم "غالاكسي نوت 9" بحسب تسريبات، بطارية بقوة 4 آلاف ميلي أمبير/ ساعة، وهو ما يمثل تحولا كبيرا مقارنة ببطارية الإصدار "نوت 8"، والتي كانت بقوة 3300 ميلي أمبير/ ساعة.
وكشف موقع "جيك بنش"، أن أحد إصداري الهاتف الجديد، سيأتي بمعالج ثماني النوى بسرعة 1.77 غيغاهيرتز، من نوع "كوالكوم سناب دراغون"، وبذاكرة وصول عشوائي تبلغ 6 غيغابايت.
كما سيتميز "غالاكسي نوت 9" عن "غالاكسي إس 9 بلس"، بشاشة عرض كبيرة قياس 6.4 إنشات بتقنية AMOLED QHD+ ، وبقلم S Pen محسّن، بالإضافة إلى احتمال دمج قارئ بصمات في الشاشة، وهي الميزة الأهم والتحدي الأكبر أمام الشركة الكورية الجنوبية.
كذلك أشارت التسريبات إلى إضافة المساعد الصوتي "بيكسباي 2.0" للهاتف الجديد، والذي يتوقع إطلاقه في شهر أغسطس القادم، وبسعر يصل إلى 1162 دولار أميركي.

الحتميات
ثرثرة في الشارع
درب الزلق