«التأمينات»: تدريب الكوادر الوطنية ضرورة.. لتحقيق مقاييس مهنية محترفة


أكد المدير العام للمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية حمد الحميضي أن التعليم والتدريب حاجة مستمرة وعملية متواصلة ينبغى ألا تتوقف "إذا أردنا لمواردنا البشرية الوطنية أن تعمل باحتراف وبمقاييس ومستويات مهنية".
 
جاء ذلك في بيان صحفي أصدرته مؤسسة (التامينات) الكويتية اليوم السبت للاعلان عن تنظيم ورشة عمل بعد غد الاثنين وتستمر يومين حول الاستثمار وإدارة الأصول بالتعاون مع شركة (جيه.بي.مورغان) لادارة الاصول.
 
ونقل البيان عن الحميضي قوله إن الورشة تأتي في إطار ترجمة استراتيجية المؤسسة الرامية إلى تنمية كفاءة وقدرات موظفيها العاملين في قطاعي الاستثمار والعمليات من خلال تعريفهم واطلاعهم على استراتيجيات وأساليب عمل وتجارب المؤسسات الرائدة في قطاع الخدمات المالية ومن ضمنه إدارة الأصول.
 
واوضح الحميضي انه سيشارك في الورشة ممثلون عن مؤسسات وهيئات وجهات كويتية وعربية مشيرا الى أن هذه الورشة هي الثانية من نوعها مع (جيه.بي.مورغان) وتعتبر سلسلة لورش عمل متخصصة تستضيف فيها (التأمينات) خبراء مختصين في قطاع الاستثمار والخدمات المالية.
 
وقال ان الورشة التي تستمر يومين وتعقد في مقرها الرئيسي بمدينة الكويت سيديرها 6 من كبار خبراء (جيه.بي.مورغان) يغطون خلالها مجموعة عناوين تتمحور حول مواضيع تخص الاستثمار وإدارة الأصول.
 
واشار الحميضي الى انه وفي إطار تعاون (التأمينات) مع المؤسسات المالية العريقة نظمت المؤسسة سابقا مؤتمرا حول الاستثمار مع شركة (غولدمان ساكس) العالمية لإدارة الأصول وذلك في شهر نوفمبر الماضي.
 
يذكر ان (جيه.بي.مورغان) لإدارة الأصول تدير إجمالي أصول تبلغ نحو 8ر1 تريليون دولار وهي أحد أذرع شركة (جيه. بي. مورغان تشيس آند كو العالمية) للخدمات المالية التي يبلغ حجم أصولها 5ر2 تريليون دولار ومقرها نيويورك.