لا اتفاقيات لمنح «البدون».. الجنسية السودانية


فيما أحدثت القضية جدلاً واسعاً في الشارع الكويتي، نفى مصدر مسؤول لـ «الكويتية» ما أثير حول وجود اتفاقات مع السودان لمنح جنسيتها للمقيمين بصورة غير قانونية، مقابل امتيازات يتم الاتفاق عليها لاحقاً، مؤكداً أن ما أثير عار عن الصحة، ولا توجد أي مشاورات أو اتفاقات مع السودان حول هذا الموضوع، لافتا إلى أن وزارة الخارجية وفي حال إبرام أي اتفاقية مع أي دولة، فإن الخارجية ملتزمة بما نصت عليه المادتان 70 و71، واستيفاء الخطوات القانونية اللازمة حسب الدستور.
بدورها، نفت الخرطوم على لسان وزير الداخلية السوداني الفريق د. حامد منان، منح البدون في دولة الكويت الجواز والجنسية السودانية، وقال لموقع السوداني أمس، إن ما تناولته الصحف المحلية الكويتية عارٍ عن الصحة تماماً؛ وعبارة عن «كذب وافتراء».
وأضاف: لم تتم مناقشة هذا الموضوع في وزارة الداخلية؛ وهي الوزارة المختصة بهكذا أمور، ولم يتم طرحه علينا من أي جهة دبلوماسية أو سياسية، مؤكداً أن نيل الجنسية السودانية مسألة سيادية تخضع لشروط وقوانين محددة؛ وليس من ضمنها إعطاء الجنسية لأناس مرحلين من دولة أخرى حتى يتم توفيق أوضاعهم.
وكانت القضية قد أحدثت تفاعلاً نيابياً، حيث قال عضو مجلس الأمة عبدالله فهاد إن «البدون» ليسوا للبيع، مطالباً بوضع حلول عملية لمعالجة هذه القضية بالسرعة الممكنة.