كوريا الجنوبية: قمة ترامب وكيم ستكون «علامة تاريخية فارقة»


قال الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن إن القمة المقررة بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون ستكون "علامة تاريخية فارقة" ستضع نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية "على الطريق الصحيح".
وأثنى مون في بيان تلاه المتحدث باسمه الجمعة على ترامب لقبوله دعوة كيم لحضور قمة، قائلا إن قيادة ترامب ستكون موضع إشادة "لا من سكان كوريا الجنوبية والشمالية فقط بل من كل شخص محب للسلام في جميع أنحاء العالم."
ويستعد مون أيضا لعقد قمة مع كيم في قرية حدودية بين الكوريتين في أبريل.
وكانت سارة ساندرز المتحدثة باسم البيت الأبيض قالت إن الرئيس الأميركي سيقبل دعوة للقاء الزعيم الكوري الشمالي على أن يحدد فيما بعد موعد ومكان اللقاء.
وأضافت في بيان "يقدر الرئيس ترامب كثيرا العبارات اللطيفة للوفد الكوري الجنوبي ورئيس (كوريا الجنوبية) مون جيه-إن. وسيقبل دعوة للقاء كيم جونغ أون في مكان وموعد لم يتحدد بعد. نتطلع إلى نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية. وفي تلك الأثناء يجب مواصلة كل العقوبات وأقصى الضغوط".
وسيكون الاجتماع غير مسبوق خلال سبعة عقود من العداء بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية.