وزير الأشغال: إنجاز 20 % من مشروع طريق الوفرة


قال وزير الأشغال العامة المهندس عبدالرحمن المطوع اليوم الخميس، ان نسبة انجاز مشروع تطوير طريق الوفرة وصلت الى 20 في المئة من حجم الأعمال في المشروع.
وأضاف المطوع في تصريح صحفي خلال زيارته لمشروع تطوير طريق الوفرة ان المشروع تم سحبه من المقاول السابق واسند إلى المقاول الجديد الذي يعمل على تنفيذه بعد تعثر المقاول السابق في تنفيذ الأعمال الخاصة به مؤكدا ان أعمال المشروع تسير حاليا وفق البرنامج الزمني المعد لها.
وأوضح أن (الأشغال) تعطي هذا المشروع أولوية خاصة التزاما بتوجيهات سمو رئيس الوزراء الذي حث على الإسراع في إنجاز الأعمال الخاصة بمدينة (صباح الأحمد) وتوفير الخدمات التي يحتاجها المواطنون فيها مشيرا إلى ان المدة الزمنية التي تحتاجها أعمال تنفيذ المشروع تبلغ نحو عامين.
وفيما يتعلق بتجمعات المياه في مدينة (صباح الأحمد) بين ان (الأشغال) ستعمل على وضع الحلول لتجمعات المياه المعالجة والمياه الجوفية بالقرب من المدينة من خلال ابعادها عنها أو التخلص منها.
وحول زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى مشروع مطار الكويت الجديد أخيرا، قال المطوع ان الزيارة كانت ناجحة إذ أكد فيها الرئيس التركي التزام الشركة التركية القائمة على المشروع أمام الحكومة الكويتية بأن يكون البرنامج الزمني لإنشاء المطار خلال أربع سنوات.
من جانبه، قال وكيل قطاع الهندسة الصحية في وزارة الأشغال العامة المهندس عبدالمحسن العنزي في تصريح مماثل، ان زيارة مشروع طريق الوفرة تأتي لإيجاد الحل الأمثل لمشكلة تجمعات المياه بالقرب من المدينة.
وأضاف العنزي، ان الحلول التي ستضعها الوزارة لهذه المشكلة ستكون مؤقتة إلى حين إنتهاء باقي المشاريع التي تقوم بها المؤسسة العامة للرعاية السكنية، موضحا ان (الأشغال) وفرت 21 محطة لمعالجة الصرف في مدينة (صباح الأحمد) وتعمل على تحويل المياه الملوثة إلى مياه صالحة للزراعة.
واشار إلى أن التنسيق يتم الآن مع الهيئة العامة لشؤون الزراعة للاستفادة من تلك المياه في ري الحزام الشجري للمدينة لافتا إلى ان جميع الجهات الحكومية تعمل بشكل متناغم للاسراع في حل المشاكل الموجودة في المدينة.
بدوره، قال المدير العام للهيئة العامة للطرق والنقل البري المهندس أحمد الحصان، انه تم عمل برنامج زمني لإنجاز الأعمال المطلوبة للمشروع بأسرع وقت مثل الجسور والأعمال المرتبطة بالطريق الواصل بين طريقي (الملك فهد) و(الفحيحيل) حسب التصاميم المعدة لها.
وأشار إلى أن المشروع سيتم العمل به وفق النهج السابق بما يكفل الاستفادة من الأجزاء المنتهية منه وعدم الانتظار إلى حين الانتهاء من المشروع بالكامل المحدد في نوفمبر 2019.