محمد الدلال يدعو لإعادة النظر بمنهجية اختيار الوزراء في الحكومة الجديدة


دعا النائب محمد الدلال سمو رئيس مجلس الوزراء إلى إعادة النظر بمنهجية اختيار الوزراء في الحكومة المرتقبة والاعتماد على معايير القوة والكفاءة والقدرة على العمل الجماعي والإدارة الرشيدة لتحقيق التعاون بين السلطتين.
 
وقال الدلال بالمركز الإعلامي في مجلس الأمة "حسنا فعلت الحكومة بتقديم استقالتها لسمو الأمير فنحن أمام مرحلة جديدة تتطلب التعامل معها بكل جدية وأن تتعلم الحكومة من تجاربها وأخطائها السابقة"، مبينا أن المنهجية التي شكلت بها الحكومات في السنوات السابقة لم تأت بنتيجة.
 
وأكد ضرورة أن تضع الحكومة الجديدة ضمن أولوياتها للمرحلة المقبلة الاستعداد للمخاطر والتحديات الأمنية التي تناولها خطاب صاحب السمو في افتتاح دور الانعقاد، مشيرا إلى أن المراوحة في  الحالة السياسية نفسها ليس في صالح البلد.
 
من جانب آخر، رفض الدلال اتهام اللجنة التشريعية في دور الانعقاد الأول بالتركيز فقط على قضايا الجنسية وقانون المحكمة الإدارية، موضحا أن اللجنة أنجزت ٩٧ تقريرا معظمها تتعلق باقتراحات بقوانين مهمة.
 
وذكر أن اللجنة عقدت ما يقارب ٣٠ اجتماعا أنجزت خلالها ٩ قوانين كاختصاص أصيل للجنة و٧١ تقريرا عن اقترحات من اختصاصات لجان أخرى.
 
وأشار إلى أن اللجنة التشريعية أحالت إلى اللجنة المالية ٢٩ تقريرا تشمل مجموعة من القوانين تتعلق بالخدمة المدنية والتأمينات الاجتماعية والتقاعد وفوائد القروض وإعادة النظر بتعرفة الكهرباء والماء وتسعيرة المشتقات النفطية وقانون هيئة الاستثمار وقانون الحوكمة والصندوق الوطني لرعاية المشروعات.
 
وبين أن اللجنة أحالت ١١ تقريرا إلى اللجنة التعليمية تتعلق بإنشاء مركز تنمية المعلم وصندوق طالب العلم وإعادة تعيين أعضاء هيئة التدريس في الجامعة والهيئة العامة للتعليم التطبيقي وإنشاء الجامعات الحكومية في محافظتي الأحمدي والجهراء.
 
وأضاف أن اللجنة أحالت إلى لجنة الشؤون الصحية تقريرا عن التأمين الصحي والعلاج بالخارج وإنشاء مستشفى بمنطقة الأحمدي، معتبرا أن ذلك دليل بأن اللجنة التشريعية كانت من أكثر اللجان إنجازا في دور الانعقاد الأول.