الروضان: ترقية "البورصة" إلى سوق ناشئ نتيجة جهود كبيرة قادتها "هيئة السوق"


أكد وزير التجارة والصناعة وزير الدولة لشئون الشباب بالوكالة خالد الروضان أن ترقية بورصة الكويت إلى سوق ناشئ حسب تصنيف شركة «فوتسي راسيل» هو نتاج جهد كبير وعمل دؤوب قامت بها هيئة أسواق المال والشركة الكويتية للمقاصة وشركة بورصة الكويت، آملاً أن تأتي هذه الترقية والجهود المبذولة لتحسين عملية جذب واستقطاب الاستثمارات الخارجية.
 
وأضاف الروضان في تصريح صحفي أن الترقية إلى مؤشر الأسواق الناشئة الثانوية تأتي كدليل كبير على ما قامت به هيئة أسواق المال خلال الفترة الماضية من تطويرات كبيرة لبورصة الكويت صبّت بالنهاية لخدمة الاقتصاد الوطني، موضحاً أن هذه الترقية ستنعكس بالتأكيد إيجاباً على سمعة بورصة الكويت عالمياً والاقتصاد الوطني بشكل عام.
 
وأكد الروضان على أن هذا الإنجاز كان هدفه منذ إقرار وثيقة الإصلاح المالي والإقتصادي، عندما وضعت الإصلاح التشريعي والمؤسسى والإجراءات المساندة لها كأهداف رئيسية لها، حيث ركزت على رفع تصنيف سوق الكويت للأوراق المالية لتكون ضمن الأسواق الناشئة خلال 2016-2017، بالإضافة إلى تهيئة بيئة أعمال جاذبة للمستثمر الخاص المحلي والأجنبي.
 
وأعرب الروضان عن شكره لجهود هيئة أسواق المال التي قادتها بالتعاون مع الشركة الكويتية للمقاصة وشركة بورصة الكويت لخدمة الاقتصاد الوطني ووضع السوق على الخارطة العالمية لجذب الاستثمارات، عبر تحقيق المتطلبات اللازمة لمعايير المؤشرات العالمية مثل «فوتسي» وغيرها.