موناكو يطالب الفيفا بمعاقبة الأندية المهتمة بالتعاقد مع مبابي بصورة غير قانونية

هذا المحتوى من : د ب أ

أصدر فريق موناكو، حامل لقب الدوري الفرنسي لكرة القدم، بيانًا، اليوم الخميس، أدان من خلاله عددًا من أندية الصفوة في القارة العجوز لإجرائها اتصالات غير قانونية مع كيليان مبابي مهاجم الفريق الفرنسي الصاعد.

ويعتبر مبابي “18 عاما” هدفاً للعديد من الأندية الأوروبية الكبرى، حيث ربطته تقارير إخبارية بالانتقال إلى مانشستر سيتي وأرسنال الإنجليزيين وريال مدريد الإسباني وباريس سان جيرمان الفرنسي.

ولم يكشف موناكو هوية الأندية التي سلكت نهجًا غير قانوني مع المهاجم الفرنسي الدولي، لكنه أعرب عن أمله بأن يتخذ الاتحاد الدولي لكرة القدم(فيفا) ورابطة الدوري الفرنسي موقفًا للحيلولة دون تكرار ذلك مجددًا.

وقال النادي الفرنسي في بيانه، الذي نشره على موقعه الإلكتروني الرسمي اليوم: “بكل أسف، فقد لاحظ نادي موناكو أن عددًا من الأندية الكبرى في أوروبا أجرت اتصالات مع كيليان مبابي (والمحيطين به) دون إذن”.

وأوضح موناكو: “نود أن نذكّر تلك الأندية أن هذه التصرفات تتعارض مع المادة 211 من اللائحة الإدارية لرابطة الدوري الفرنسي، وكذلك مع نصوص اللائحة التنفيذية للفيفا بشأن أوضاع وانتقالات اللاعبين”.

وأضاف البيان: “لكي يتم وضع حدّ لهذا الوضع غير المقبول، فإن موناكو يطالب رابطة الدوري الفرنسي وفيفا باتخاذ إجراءات تأديبية ضد تلك الأندية المسيئة”.

وبات مبابي ضمن أفضل المهاجمين الواعدين في أوروبا حاليًا بعد تألقه اللافت مع موناكو خلال الموسم المنقضي، حيث ساهم في حصول الفريق على لقب الدوري الفرنسي، بالإضافة للتأهل إلى الدور قبل النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا.

وسجل مبابي 26 هدفًا في 44 مباراة خاضها مع موناكو في مختلف المسابقات خلال الموسم المنصرم.