ألمانيا: عقوبات رادعة لمنفذي أعمال العنف خلال قمة العشرين

هذا المحتوى من : د ب أ

أعرب رئيس الشرطة الاتحادية بألمانيا ديتر رومان عن توقعاته بصدور أحكام ذات تأثير رادع، ضد من قاموا بأعمال عنف خلال قمة مجموعة العشرين "جي20" التي انعقدت في هامبورغ يومي الجمعة والسبت.

وقال رومان في تصريحات خاصة لصحف مجموعة "فونكه" الألمانية الإعلامية في عددها الصادر غداً الإثنين إنه تمت رؤية "بُعد جديد من العنف الإرهابي اليساري".

وأشار إلى أنه يقع على عاتق القضاء حالياً مهمة حماية أفراد الشرطة من تكرار ذلك.

وقال رئيس الشرطة الاتحادية الألمانية إن أمن ضيوف الدول ووفودها كان مكفولاً في كل وقت بدءاً من وقت الوصول وحتى المغادرة.

يذكر أن مدينة هامبورغ الألمانية شهدت احتجاجات تخللتها أعمال عنف خلال انعقاد قمة مجموعة العشرين "جي20" يومي الجمعة والسبت.

وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اختتمت القمة أمس السبت، بإدانة الاحتجاجات العنيفة التي شابت الاجتماع، ولكنها دافعت عن قرارها بإقامتها في منطقة حضرية مكتظة بالسكان.

وذكرت شرطة ولاية هامبورغ الألمانية اليوم الأحد أن عدد أفراد الشرطة المصابين إثر الاحتجاجات العنيفة التي شهدتها هامبورغ بلغ 476 شخصاً حتى ظهر اليوم.

وأضافت الشرطة أن الإصابات لحقت بأفراد شرطة قادمين من الولايات وكذلك بأفراد تابعين للشرطة الاتحادية.