بوما تخسر معركتها القضائية أمام أديداس.. تعرف على التفاصيل

هذا المحتوى من : د ب أ

أخفقت شركات الملابس الرياضية “بوما” اليوم قضائيا في منع منافستها شركة “أديداس” من الترويج لشكل جديد لأحد الأحذية التي تصنعها.

ورفضت محكمة مدينة برونسفيك، الواقعة شمالي ألمانيا، الطلب التي تقدمت به “بوما” لمنع “أديداس” من بيع أحد أحذيتها الرياضية المسماة “ستان سميث بوست”.

ولجأت “بوما” إلى القضاء في هذا الموضوع لأنها ترى أن شركة “أديداس” المنافس الأكبر لها اقتبست منها التصميم الخاص بـ “نعل” الحذاء المذكور، والتي كانت بوما قد طرحته في وقت سابق.

بيد أن المحكمة أشارت في حكمها إلى أن التصميمين اللذين تروج لهما الشركتان بينهما اختلافات جوهرية، ولهذا خلصت في النهاية إلى أن “أديداس” يمكنها الاستمرار في بيع حذائها الرياضي.

وتعتبر شركتا أديداس وبوما الألمانيتان، أكبر منتجي الأدوات الرياضية في أوروبا.

وتجمع منافسة شرسة بين كلتا الشركتين الواقعتين في مدينة هرتسوغناوراخ جنوبي ألمانيا.

وتعود قصة بداية “أديداس” و”بوما” إلى العام 1924 عندما أسس الأخوان أدولف وردولف داسلر شركة لصناعة الأحذية، إلا إنهما انفصلا فيما بعد ليؤسس كل منهما شركته الخاصة، فأنشأ أدولف “أديداس” فيما أنشأ رودولف “بوما”.