العثور على فتاة مسلمة مقتولة في فرجينيا


عثرت الشرطة الأميركية، الأحد، على جثة فتاة مسلمة تبلغ من العمر 17 عاما، في بركة، بعدما تعرضت لاعتداء بالقرب من أحد المساجد قبل اختفائها.
 
وذكرت صحيفة "واشنطن بوست"، نقلا عن شرطة ولاية فيرجينيا، أن مجموعة من 4 أو 5 مراهقين، بينهم القتيلة نابرا، زاروا مطعما للوجبات السريعة لتناول وجبة السحور بعد أدائهم صلاة التراويح.
وأثناء سيرهم في شارع ببلدة هيرندون، نحو الساعة الرابعة صباحا بالتوقيت المحلي، اعترض طريقهم سائق سيارة.
وفر المراهقون باتجاه أحد المساجد، لكنهم تركوا نابرا التي أُعلن اختفائها بعد ذلك.
وقالت الشرطة إن الرجل غادر السيارة، واعتدى على الفتاة التي اختفت عن الأنظار بعد ذلك.
وألقت الشرطة القبض على المشتبه فيه، ويدعى داروين مارتينيز توريس (22 عاما)، ووجهت إليه تهمة القتل، خلال عمليات التفتيش، حيث أوقفت الشرطة سيارة كانت تتحرك بطريقة مريبة في المنطقة.
وأعلنت الشرطة العثور على جثمان الفتاة في بركة تبعد نحو 5 كيلومترات من موقع الحادث، كما عثرت على عصا بيسبول في نفس المكان.