الروسية شارابوفا تستهدف صدارة تصنيف لاعبات التنس


قالت الروسية ماريا شارابوفا المصنفة الأولى عالميًا سابقًا إنها لا تنظر للأمام لفترة طويلة بعد عودتها من الإيقاف بسبب المنشطات لكنها تريد المنافسة على ألقاب أكبر بطولات التنس.

وفازت شارابوفا (30 عامًا) أمس الاثنين على الأمريكية كريستينا مكهيل 6-4 و6-2 في الدور الأول لبطولة إيطاليا المفتوحة لتضمن مكانها في تصفيات بطولة ويمبلدون إحدى البطولات الأربع الكبرى.

وتواجه اللاعبة الروسية منافسة قوية للتقدم أكثر في التصنيف وضمان التأهل إلى البطولة المقامة على الملاعب العشبية بدلًا من انتظار بطاقة دعوة لدخول الأدوار الرئيسة للبطولة التي أحرزت لقبها في 2004.

وعادت شارابوفا للمنافسات بعد انتهاء إيقافها 15 شهرًا بسبب سقوطها في اختبار لمادة ميلدونيوم في بطولة أستراليا المفتوحة في 2016.

ومنذ عودتها في أبريل تلقت شارابوفا بطاقة دعوة للمشاركة في بطولات شتوتغارت ومدريد وإيطاليا.

وقالت شارابوفا بعد الفوز على مكهيل “بالتأكيد لدي طموحي الخاص.. لو سبق لك الفوز ببطولات كبرى واحتلال صدارة التصنيف ستعلم هذا الشعور. هذا الشعور يظل بداخلك.. وتعلم ما الذي تعمل من أجله”.

وأضافت “أود تجربة هذا الشعور مرة أخرى. بالتأكيد هذا هدفي. لكن كما قلت فكل أسبوع مهم.. ربما لم أقدم أفضل ما لدي لكني حصلت على فرصة لخوض مباراة أخرى وأتمنى التحسن فيها وهذا ما أحتاجه”.

وأشارت شارابوفا إلى أنها لم تكن متأكدة أن التصنيف الصادر هذا الأسبوع يمثل الفرصة الأخيرة للمشاركة في تصفيات بطولة ويمبلدون إحدى البطولات الأربع الكبرى.

وقالت “حقًا؟ ربما يعتقد البعض أني أعلم هذه الأشياء لكن الحقيقة أني ألعب بجدية في كل أسبوع وكل مباراة هي أولوية بالنسبة لي”.

وتابعت “واقع عودتي ولعبي للأسبوع الثالث على التوالي والبطولة الثالثة على التوالي هو أمر كبير بالنسبة لي. هذا ما أركز عليه”.