علاج البشرة بـ«الليرز».. فوائده وأضراره


يشكل الشعر الزائد في الوجه وعدد من مناطق الجسم مشكلة تقض مضجع الكثير من النساء، وتستخدم العديد من الوسائل لإزالة هذا الشعر ومن بينها الليزر الذي يتميز عن غيرها بطول المدة التي يعود فيها الشعر إلى النمو بعد إزالته والتي تمتد إلى عدة أشهر.
 
ولا يقتصر علاج البشرة بالليزر على إزالة من الشعر الزائد، بل يتعدى ذلك إلى التخلص من البثور وتصبغات الجلد والتجاعيد وغيرها من مشاكل البشرة، بحسب صحيفة تايمز أوف إنديا.
 
إلا أن استخدام الليزر يجب أن يتم تحت إشراف طبيب مختص يستطيع تحديد مشاكل البشرة وما يمكن أن يناسبها، وكما أن هناك فوائد يمكن الحصول عليها من علاج البشرة بالليزر، يوجد أيضاً بعض المحاذير التي يجب مراعاتها عند الخضوع لهذا النوع من العلاج.
 
فوائد إزالة الشعر بالليزر:-
 
1-يستهدف الليزر الطبقات العميقة تحت سطح الجلد، ويساعد ذلك على علاج أي نوع من عيوب البشرة.
2-يساعد الليزر على تقشير الجلد مما يجعله أكثر نعومة ونضارة.
3-لا يسبب أي ألم وتستمر نتائجه لمدة تتراوح بين خمسة إلى ستة أشهر.
4-النتائج التي تحصل عليها المرأة بالليزر تستمر لفترة أطول من علاجات التقشير الكيماوي والمستحضرات الطبية التقليدية.
5-يشد الليزر الجلد ويخلص البشرة من التجاعيد وعلامات الشيخوخة بالإضافة إلى التخفيف من عدد المسامات المفتوحة.
6-التخلص من الشعر الزائد في الوجه.
 
محاذير استخدام الليزر لعلاج البشرة:-
 
1-عند التعامل مع الوجه يجب توخي الحذر لأن بشرته حساسة بشكل كبير وأي أضرار فيها يمكن أن تبقى مدى الحياة.
2-بعد الخضوع للعلاج بالليزر يجب تجنب الخروج بشكل مباشر تحت أشعة الشمس.
3-يمكن أن يسبب العلاج بالليزر احمرار وتورم في الوجه لذوي البشرة الحساسة، لذلك يجب أن يتم ذلك تحت إشراف طبيب مختص.
4-كما يمكن أن يسبب الليزر قصور أو فرط تصبغ للبشرة في حال اخترق الجلد لمسافة كبيرة، لذلك ينصح بالبحث عن أطباء لديهم خبرة في هذا النوع من العمليات وتجنب العيادات المشبوهة التي تهدف إلى الربح المادي فقط.