فن الإتيكيت

لا تتهرب من دفع الفاتورة أثناء وجودك مع أصدقائك


عندما تصبح شخصا يتحلى بالذوق والإحساس وتقدير الآخرين واحترامهم الممزوج ببساطة التصرف، سيحترمك الجميع، الصداقة علاقة عظيمة جدا، ولكي تكسب حب أصدقائك عليك التعامل معهم بلباقة ورقي، وعندما تتواجد معهم ولا تشاركهم في المصاريف أثناء الخروج للتمتع وقضاء وقت جميل مع بعضكم البعض، فحضرتك خارج حدود الإتيكيت.. على سبيل المثال، عند وجودك في مطعم مع أحد الأصدقاء، ولم تكن مدعوا من قبله، بمعنى آخر لم يتم تحديد من الذي سيدفع فاتورة الطعام، فهنا عليك المشاركة أو الاقتراح لدفع الفاتورة.. فالبخل والاتكالية سيجعلهم ينفرون منك، ويفضلون البقاء بعيدا عنك.
 
إذا كان اللقاء منظّماً من قبل عدد كبير من الأصدقاء، فلا مانع أن يسدد كلّ منهم حصّته منها، ويكون ذلك بهدوء، بعيدا عن الإثارة والبلبلة للحصول على الفاتورة ودفعها.
 
أما في حال كنت مدعوا أشكر صاحب الدعوة وابتعد عن طلب الحصول على ما تبقى من الطعام، لأنّ الحق يقتصر على الداعي فقط، ويجب أن يكون الطعام المتبقي فاق نصف الكمية.
 
نشاهد البعض يجلس وينظر أيضا بكل وقاحة لصديقة الذي يدفع الحساب في كل مرة وهو غير مهتم إطلاقا!!
 
إذا فعلت ذلك، ستجعل أصدقاءك ينظرون لك بسلبية ونظرة خالية من الإعجاب.. نصيحة: من تشعر أنه يستغلك ويستغل طيبتك وكرمك البعد عنه غنيمة.

حكاية موهبة عالمية
الجهلة والسلطان
في «أمان الله»