ليالي الكويت والرويشد


من منا لم يشاهد حلقة عبدالله الرويشد.. خلال الحلقة كان لافتاً غياب التنسيق بين مقدمي البرنامج وتسابقهم على طرح الأسئلة، والإعداد السيئ، «سلق بيض» للأسئلة، والأكثر لفتا  أن أصوات المذيعتين تداخلت مع بعضها وعدم إعطاء الضيف مساحة للرد والتعبير، فضلاً عن عدم التنسيق الجيد بين مذيعتا البرنامج.
 
شكرًا لبوخالد لروحه وتواضعه كفنان كبير، كيف يقبل بالظهور بـ مثل هذا النوع من البرامج  التي لا تليق بحجم قيمته الفنية ومسيرته التي دامت أكثر من 35 سنة تقريبا؟ 
 
من المفترض على المذيعات أن يتزين بالثقافة والإطلاع على السيرة الذاتية بدلا من زينتهن الخارجية التي بالغن بها. 
 
سؤال حصة اللوغاني عن الأغاني التي لحنها الرويشد، سؤال محرج جدا غير مدروس وإجابة الرويشد محرجة لها عندما قال لها حصة اسألي عدل.
 
- هل بوخالد يحتاج إلى أن يصف شعوره وهو يغني في الأوبرا؟! كان من المفترض أن يتم إعداد فيلم خاص وحلقة نموذجية لسيرة ومسيرة الفنان عبدالله الرويشد.
 
ليالي الكويت، بحاجة إلى الإعداد الجيد والاحترافي وليس الاعتماد على أشكال المذيعات دون الخبرة ودون الاحترافية ودون الثقافة والاطلاع.
 
شكراً بوخالد لقبولك مثل هذه البرامج التي تغيب عنها الاحترافية.