وزير خارجية العراق السابق يشيد بالمساعدات الكويتية للنازحين العراقيين


اشاد وزير الخارجية العراقي السابق هوشيار زيباري اليوم السبت بالمساعدات الانسانية التي تقدمها دولة الكويت الى النازحين العراقيين في اقليم كردستان العراق.
جاء ذلك خلال لقاء زيباري مع القنصل العام لدولة الكويت في اربيل الدكتور عمر الكندري وطاقم القنصلية الكويتية في اربيل بحضور القنصل العام لدولة الامارات العربية المتحدة راشد المنصوري.
وقال زيباري، "بحثنا احدث التطورات السياسية في الاقليم والعراق والمنطقة وعبرنا عن شكرنا وتقديرنا للمساعدات الانسانية التي تقدمها الكويت الى النازحين العراقيين في الاقليم".
كما عبر عن تقديره لمبادرة سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح بالوقوف إلى جانب الشعب العراقي من خلال تقديم شتى المساعدات للنازحين العراقيين في جميع المجالات خصوصا بناء المدارس والمراكز الصحية بالإضافة الى المساعدات الاغاثية والعينية.
واشار الى ان دولة الكويت في مقدمة الدول التي تقدم المساعدات للعراق داعيا الى استمرار تلك المساعدات وان يكون لدولة الكويت دور كبير في المرحلة القادمة.
كما أشار الى خطة دولة الكويت من خلال الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية في المساهمة بإعادة اعمار المناطق المتضررة جراء العمليات العسكرية اضافة الى الاهتمام بالجانبين الصحي والتربوي.
من جهته، قال القنصل الكندري، انه اوضح خلال اللقاء طبيعة المشروعات الانسانية المنفذة من قبل دولة الكويت من خلال حملة (الكويت بجانبكم) النابعة من المبادرة الانسانية لدولة الكويت ازاء النازحين العراقيين حيث شملت الجوانب الاغاثية والطبية والتربوية.
واكد ان المساعدات الكويتية المختلفة للنازحين العراقيين ستتواصل وتتنوع موضحا انه سيكون لدولة الكويت دور بارز في المساهمة بإعادة اعمار المناطق المحررة وتشجيع الاستثمار في المرحلة القادمة.
يذكر ان الحملة الانسانية لدولة الكويت لنصرة الشعب العراقي انطلقت قبل نحو عامين تحت شعار (الكويت بجانبكم) حيث قامت بتوزيع مئات الآلاف من السلات الغذائية على النازحين في مختلف مدن اقليم كردستان العراق اضافة الى انشاء ست مدارس وخمسة مراكز صحية للنازحين العراقيين.