العثور على مقابر جماعية جديدة غرب العراق


أعلنت الحكومة العراقية، الخميس، العثور على ثلاث مقابر جماعية تضم رفات أشخاص أعدمهم تنظيم داعش في محافظة الأنبار غرب البلاد.
وقال مدير "دائرة مؤسسة الشهداء" التابعة لرئاسة الوزراء العراقية في محافظة الأنبار، عمار نوري، في تصريح صحفي، إن دائرة شؤون المقابر الجماعية التابعة لمؤسسته تمكنت من العثور على ثلاث مقابر جماعية في مناطق متفرقة من المحافظة، تضم قتلى من المدنيين والقوات العراقية أعدمهم المتطرفون.
وذكر نوري أن "المقبرة الأولى تقع في جزيرة الكرمة ضمن قضاء الكرمة 53 كم شرق مدينة الرمادي وتضم عشرات الجثث لرفاة مدنيين ومنتسبين للقوات العراقية".
وأضاف: "المقبرة الثانية في منطقة الأزركية شمال غرب الفلوجة، وتضم رفات جنوداً أعدمهم تنظيم داعش إبان سيطرته على المدينة، فيما تقع المقبرة الثالثة وسط الرمادي وتضم أيضاً رفاة جنود عراقيين".
كما أشار نوري إلى أن لجنة خاصة من رئاسة الوزراء و"الطب العدلي" ستفتح المقابر قريباً لمعرفة عدد الضحايا، وإجراء اختبارات الحمض النووي لتحديد هوياتهم.
وأعلنت السلطات العراقية، على مدار العامين الماضيين، الكشف عن عشرات المقابر الجماعية في المناطق التي سيطر عليها التنظيم منذ منتصف صيف العام 2014، ومن ثم بدأ يخسرها تباعاً خلال المعارك مع القوات العراقية.