الرئيس الإيراني: الاتفاق النووي شكل أفضل الخيارات الممكنة


وصف الرئيس الايراني حسن روحاني اليوم الأربعاء الاتفاق النووي الذي ابرمته بلاده مع مجموعة (5 +1) بأنه "شكل أفضل الخيارات الممكنة".
 
وأوضح روحاني الذي يسعى للفوز بولاية رئاسية جديدة خلال استقباله 170 نائبا برلمانيا بطهران "نحن لا نقول ان الاتفاق النووي لا يشوبه أي نقص وإنما شكل أفضل الخيارات الممكنة".
 
واشار إلى ان "الحكومة الايرانية استطاعت بالإضافة الى صيانة حقوق الشعب ان تتفاوض مع ست قوى عالمية بفضل تعليمات قائد الثورة الاسلامية ودعم الشعب".
 
ومن ناحية أخرى دعا روحاني الى توظيف كافة الطاقات لتحقيق اكبر نسبة من المشاركة الشعبية في الانتخابات الرئاسية المقرر اجراؤها في 19 من الشهر الجاري.
 
وقال ان "صناديق الاقتراع كانت ولا تزال بمثابة احد المظاهر الرئيسية لتجسيد قوة الشعب الايراني" مؤكدا في الوقت نفسه أهمية المشاركة "الملحمية" للشعب في الانتخابات الرئاسية المقبلة. وشدد على أهمية دور الانتخابات في تعزيز "الأمل والثقة الوطنية" داعيا نواب مجلس الشورى الاسلامي الى تجنيد طاقاتهم في تحفيز ابناء الشعب الايراني للمشاركة "الحاسمة" في الانتخابات المقبلة.
 
ويواجه روحاني الذي يخوض السباق الرئاسي للفوز بولاية رئاسية ثانية موجة من الانتقادات اللاذعة من قبل منافسيه الذين ينتقدون اداء حكومته اثناء المفاوضات النووية التي اجرتها مع القوى الكبرى.
 
وكانت مجموعة (5+ 1) التي تضم الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الامن الدولي اضافة الى المانيا قد توصلت مع ايران منتصف عام2015 لتوقيع اتفاق شامل بينهما ينهي ازمة بين الجانبين استمرت نحو 12
عاما.
 
ويقضي الاتفاق برفع العقوبات التي يفرضها الاتحاد الاوربي والولايات المتحدة والامم المتحدة على ايران مقابل موافقتها على فرض قيود طويلة المدى على برنامجها النووي.