الشطي: مواكبة التطور التكنولوجي ضرورة للحد من الهجمات الالكترونية


اكد مدير عام الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات الكويتي قصي الشطي اليوم الأربعاء ضرورة مواكبة التطور السريع في القطاع التكنولوجي وثورة المعلومات للحد من الهجمات الالكترونية والخروقات الأمنية.
 
وشدد الشطي في كلمته خلال افتتاح مؤتمر ومعرض الكويت التاسع لأمن المعلومات والإعلام الاجتماعي على أهمية توفير منصة لمناقشة تغير مشهد الأمن الإلكتروني على مستوى منطقة الشرق الاوسط للحد من التهديدات الحالية والأخرى المتوقع ظهورها في المستقبل.
 
واضاف انه مع تزايد الهجمات الالكترونية والخروقات الأمنية تحتاج المنظمات لتحديد أولويات خطة الاستجابة للحوادث وبناء برامج إدارة للحوادث استباقية لمواجهة أي خروقات أمنية لافتا الى ان المؤتمر سيستعرض التقدم الملحوظ في رؤية الحكومة المتعلقة بتشجيع مبادرات الأمن الإلكتروني على مستوى المنطقة.
 
واوضح انه يمكن للمنظمات ان تضمن انها محمية بشكل جيد ضد التهديديات المحتملة وتوجيه مواردها لحماية الجزء الحساس من أعمالها وذلك خلال العمل مع شريك موثوق به.
 
وذكر أن المؤتمر سيناقش تحديات الحروب الإلكترونية وسبل بناء استراتيجية دفاعية فاعلة لتكنولوجيا المعلومات وذلك بمشاركة عدد كبير من الخبراء والمختصين الدوليين العاملين في هذا المجال كما سيسلط الضوء على البنية التحتية الحساسة والجرائم والتهديدات الإلكترونية والسياسات والاستراتيجيات وأمن المدن الذكية.
 
واضاف الشطي أن المعرض المصاحب لجلسات المؤتمر والذي يقام في التوقيت نفسه يزوره سنويا عدد من مسؤولي وموظفي الوزارات الخليجية والعربية وتشارك فيه كبرى الشركات العالمية والمحلية التي تهتم بتقديم حلول وتكنولوجيا حديثة في مجالات أمن المعلومات.
 
من جهته قال وكيل قطاع الخدمات الإعلامية والإعلام الجديد في وزارة الإعلام الكويتية يوسف مصطفى ان الوزارة تقدم كافة أشكال الدعم للمؤتمرات والملتقيات التي تناقش مواضيع أمن المعلومات بغية مواكبة التطور السريع في القطاع التكنولوجي وثورة والمعلومات.
 
واوضح مصطفى في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش افتتاح المعرض ان قضية أمن المعلومات تتصدر المواضيع الرئيسية في الاعلام الحديث مؤكدا حرص وزارة الاعلام على نشر ثقافة أمن المعلومات لدى المواطنين والمقيمين.
 
وذكر أن إقامة وتنظيم مثل تلك المؤتمرات التي تتطرق لمواضيع أمن المعلومات من شأنها أن تخلق جيل واعي من الناشئة يعرف كيف يتعامل مع منصات التواصل الاجتماعي والإعلام الحديث ليأمن على نفسه من مخاطر هذه المنصات.
 
واضاف ان مؤتمر ومعرض الكويت لأمن المعلومات يهدف الى إلقاء الضوء على أحدث التطورات الأمنية في مجال الاعلام التكنولوجي والحديث وذلك للاستفادة من الأساليب جديدة وتطوير استراتيجيات وتكتيكات مبتكرة لهزيمة أكبر تهديدات أمن المعلومات اليوم.
 
وذكر ان إقامة هذا المؤتمر من شأنه أيضا ان يعزز فرص التواصل لمهنيي تكنولوجيا المعلومات وبناء العلاقات واستكشاف أفكار جديدة حيث يجمع بين المتخصصين في تكنولوجيا المعلومات والمطورين والقرارات وصانعي السياسات والمسؤولين الحكوميين والخبراء لتبادل الحماية والخبرة في أمن تكنولوجيا المعلومات وتبادل الأفكار حول معظم اتجاهات التكنولوجيا الناشئة والتطبيقات والممارسات.
 
وأعرب عن شكره وتقديره لكل الجهات المنظمة والمشاركة في مؤتمر ومعرض الكويت التاسع لأمن المعلومات ليصبح واحدا من اهم الأحداث الأمنية في دول مجلس التعاون الخليجي.
 
يذكر أن معرض ومؤتمر الكويت التاسع لأمن المعلومات والإعلام الاجتماعي الذي ينظمه الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع شركة (بروميديا) العالمية لمدة يومين يشارك فيه عدة جهات حكومية منها الإدارة العامة للاطفاء والأمانة العامة للأوقاف ومكتب الانماء الاجتماعي وبرنامج إعادة الهيكلة.