مدرسة للنازحين بشمالي العراق بتمويل كويتي


افتتحت اليوم الاثنين مدرسة (القرين) للنازحين العراقيين بمحافظة دهوك بشمالي العراق بتمويل من دولة الكويت وتنفيذ الهلال الاحمر الكويتي ضمن حملة (الكويت بجانبكم).
وقال القنصل العام لدولة الكويت في اربيل الدكتور عمر الكندري على هامش مراسم افتتاح المدرسة، ان الكويت حريصة على تقديم المساعدات للنازحين العراقيين في شتى المجالات ولاسيما في مجال التربية والتعليم.
واضاف الهدف من بناء المدرسة هو استيعاب الطلبة النازحين المتواجدين في اقليم كردستان العراق خصوصا في دهوك وذلك تنفيذا للمبادرة الكريمة من صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح بضرورة تقديم الدعم العاجل للنازحين العراقيين.
واوضح ان المساعدات المقدمة من دولة الكويت سوف تستمر وتتواصل لتشمل اكبر عدد من النازحين وتغطي جميع مجالات الحياة.
بدوره، قدم محافظ دهوك فرهاد امين اتروشي الشكر لسمو الامير ودولة الكويت شعبا وحكومة على دعمها للاقليم وتقديم المعونات الانسانية والعينية المختلفة للنازحين العراقيين مؤكدا ان الكويت قدمت الكثير للشعب العراقي طوال السنوات الثلاث الماضية.
واعتبر ان المبادرة الكويتية ببناء المدارس للنازحين العراقيين تحمل دلائل كبيرة مشيرا الى عدد اللاجئين والنازحين في دهوك حيث وصل الى نحو 700 الف شخص.
وتضم مدرسة (القرين) التي تم بناؤها وتجهيز مستلزماتها بتمويل كويتي 14 صفا دراسيا تتسع لاكثر من 500 طالب وطالبة.
وسبق افتتاح هذه المدرسة اربع مدارس الاولى في اربيل بشهر يناير الماضي واثنتان الشهر الماضي واخرى في مخيم الخازر.
وشملت المساعدات الكويتية توفير اللوازم المدرسية في مدارس النازحين اضافة الى توزيع نحو 20 الف حقيبة مدرسية.