مصر: المؤبد لمرشد الإخوان في "غرفة عمليات رابعة"


قضت محكمة جنايات الجيزة، اليوم الإثنين، بالمؤبد للمرشد العام لجماعة الإخوان محمد بديع و2 آخرين ، والسجن المشدد 5 سنوات لـ 15 متهماً بينهم صلاح سلطان، وبراءة 21 آخرين بينهم عمر مالك نجل حسن مالك وسعد الحسيني عضو مجلس النواب الأسبق، وهاني صلاح الدين في إعادة محاكمتهم في القضية المعروفة إعلامياً بـ"غرفة عمليا ت رابعة".

وكانت محكمة النقض قضت، في ديسمبر (كانون الأول) 2015، بقبول طعن 37 متهماً من أصل 51 في القضية على الأحكام الصادرة ضدهم التي تراوحت ما بين الإعدام والسجن المؤبد.

وقضت محكمة الجنايات، في أبريل (نيسان) 2015، بمعاقبة بديع و13 متهماً بالإعدام، كما قضت المحكمة بالسجن المؤبد على 26 آخرين.

وتعود أحداث القضية إلى 2013، حيث أعلن أعضاء وأنصار جماعة الإخوان اعتصامهم في محيط مسجد رابعة العدوية احتجاجاً على عزل الرئيس الإخواني محمد مرسي.

ووجهت النيابة إلى المتهمين اتهامات عدة تتعلق "بإعداد غرفة عمليات لتوجيه تحركات تنظيم الإخوان بهدف مواجهة الدولة وإشاعة الفوضى في البلاد عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة"، كما اتهمتهم "بالتخطيط لاقتحام وحرق أقسام الشرطة والممتلكات الخاصة والكنائس".

وصدرت عدة أحكام بالإعدام والسجن على بديع في قضايا أخرى تتصل جميعها بالعنف والاضطرابات التي تلت عزل مرسي لكنها جميعها غير نهائية وقابلة للطعن.