الحصان: إنجاز 61 % من وصلة الدوحة بمشروع "جسر جابر"


أعلن الوكيل المساعد لقطاع هندسة الطرق في وزارة الاشغال العامة المهندس أحمد الحصان عن أنجاز 61 في المئة في مشروع إنشاء جسر الشيخ جابر الاحمد (وصلة الدوحة ) حتى تاريخه مؤكدا أن الاعمال الجارية حاليا تسير وفقا للبرنامج الزمني ومن المتوقع الانتهاء من اعمال المشروع في نهاية ديسمبر من العام المقبل 2018 . وشدد الحصان في تصريح صحافي أن قطاع هندسة الطرق يضع توجيهات وزير الاشغال العامة المهندس عبدالرحمن المطوع نصب أعينه خاصة فيما يتعلق بتسريع وتيرة العمل داخل المشاريع وحث العاملين بها على مضاعفة الجهد للانتهاء منها وفق البرامج الزمنية المحددة وليتسنى للوزارة دمج هذه المشاريع في شبكة الطرق لتطويرها وتحديثها وجعلها تضاهي أحدث شبكات الطرق في العالم .
 
وأوضح الحصان أن مشروع وصلة الدوحة من المشاريع التنموية العملاقة التي تنفذها الوزارة والتي تهدف الى ربط منطقة الدوحة بالقرب من المدينة الترفيهية وصولا إلى منطقة الشويخ من بداية جسر الغزالي وجسر الشيخ جابر الاحمد بهدف تخفيف الإزدحام المروري وإستكمال منظومة الطرق في البلاد لافتا إلى أن الكلفة الإجمالية للمشروع تبلغ 165.708 مليون دينار بمدة تنفيذ 1462 يوم مؤكدا اهتمام وزارة الأشغال ممثلة في قطاع هندسة الطرق بتطبيق أحدث المعايير العالمية المعمول في مجالات هندسة الطرق وتشييد الجسور.
 
واشار الحصان الى ان جسر الشيخ جابر الاحمد بوصلتيه (الدوحة) و (الصبية ) يعد من أضخم المشروعات عالميا موضحا أن العمل بوصلة الدوحة يشمل إنشاء جسر بحري يبدأ من منطقة ميناء الشيوخ والمنطقة الحرة ويعبر جون الكويت غربا مارا بجانب جزيرة أم النمل حتى منطقة الدوحة ومن ثم يربط بطريق الدوحة السريع بطول 4ر12 كيلومتر.
 
وأضاف الحصان أن مشروع جسر الشيخ جابر الاحمد وصلة " الدوحة "يتكون من بناء جسر بحري بطول 7 كيلومترات من تقاطعين رئيسيين ويشمل أيضا على نفس مواصفات الجسر الرئيسي وصلة الصبية من حيث السعة وعدد الحارات وهي ثلاث حارات مرورية وحارة للطوارئ في كل اتجاه.