العاهل الأردني: مستمرون بالدفاع في العمق السوري


أكد العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، الأربعاء، على الاستمرار في الاستراتيجية الدفاعية "في العمق" السوري، "دون الحاجة لدور للجيش الأردني داخل سوريا" المجاورة للأردن.
وتصريحات العاهل الأردني جاءت خلال لقائه مع عدد من وزراء الإعلام السابقين ومدراء الإعلام الرسمي ورؤساء تحرير صحف حاليين وسابقين، حسب ما قالت وكالة الأنباء الأردنية "بترا".
وتناول اللقاء الشأن المحلي ومستجدات الأوضاع إقليميا ودوليا، وفيما يتعلق بالأزمة السورية، أكد الملك عبدالله الثاني أنه "لا يوجد بديل عن الحل السياسي، ولن يتم تحقيق ذلك دون تعاون روسي أميركي على جميع الملفات".
وأضاف "لن نسمح للتطورات على الساحة السورية وجنوب سوريا بتهديد الأردن"، وقال "نحن مستمرون بسياستنا في الدفاع في العمق دون الحاجة لدور للجيش الأردني داخل سوريا".
وأكد أن "هذا موقف ثابت مستمرون فيه والهدف هو العصابات الإرهابية وعلى رأسها داعش"، مضيفا "نحن مطمئنون بالنسبة للوضع على حدودنا الشمالية، ولدينا كامل القدرة وأدوات مختلفة للتعامل مع أي مستجد حسب أولوياتنا ومصالحنا".
وأشار العاهل الأردني إلى أن "الحرب ضد الإرهاب وداعش تتجاوز سوريا والعراق، وتتطلب استراتيجية شمولية في أنحاء العالم".