13 ألف كويتي يؤدون «الخدمة الوطنية».. مايو المقبل


العميري: 3 سنوات سجن و10 آلاف دينار عقوبة التهرب من «الواجب الوطني» 
العنزي: سنتتبع المتخلفين عن طريق هيئة الأمن والاستخبارات والشرطة العسكرية
مضحي: 28 ألفاً من أبناء العسكريين تقدموا للتسجيل 
 
أعلن رئيس هيئة الخدمة الوطنية في وزارة الدفاع اللواء الركن إبراهيم العميري عن استقبال 13 ألف و 217 كويتيا في 10 مايو المقبل ممن أتموا أعمارهم 18 عاما لأداء الخدمة الوطنية والتي ستستمر 12 شهرا 4 أشهر تدريب و 8 أشهر خدمة.
وقال العميري خلال مؤتمر صحفي على هامش استقبال وزارة الدفاع للكويتيين المشمولين في الخدمة الوطنية بدءا مواليد 10-5-199 أن جميع الكويتيين الذين اتموا الثامنة عشرة عليهم أن يسجلوا في الموقع الالكتروني للخدمة الوطنية www.kns.gov.kw اعتبارا من 10 مايو المقبل،موضحا إلى أن الفئات المستثناه هم أبناء أسرى الحرب والمصابين والمسرحين من الخدمة العسكرية بسبب الاصابات،لا سيما وأن الاعفاءات ستكون عن طريق اللجان الطبية المعتمدة في المستشفى العسكري دون غيرها ولا نعتد بالتقارير الطبية التي تأتي من الخارج والمستشفيات الخاصة فاللجنة الطبية في المستشفى العسكري هي الفاصل في الاعفاء.
وأضاف إلى أننا سوف نقوم بالتنسيق مع هيئة المعاقين لتزويدنا بجميع المعاقين لديها بحيث يتم التنسيق وإحالة تلك الملفات للمستشفى العسكري حيث ستدخل على اللجان الطبية للفصل فيه،لافتا إلى أن الاستثناءات تشمل للذين يرغبون دخول الحرس الوطني أو الإدارة العامة للإطفاء أو وزارة الداخلية أو الجيش الكويتي على أن يخدموا بتلك الأجهزة 5 سنوات كاملة ومن لم يكمل الخدمة خلال 5 سنوات سيطبق عليه قانون الخدمة الوطنية،مؤكدا بالوقت نفسه بأن التسجيل سيكون على جميع الكويتيين وعلى جميع أعضاء الهيئة الدبلوماسية بالتنسيق مع وزارة الخارجية.
وأضاف العميري أن الوطن كما تعرفون هو محل عبادتنا في مساجدنا ومدارسنا وأهلنا وجامعتنا وتعلم فيه أمور حياتنا وكان لزاما علينا أن نؤدي واجبنا نحوه ولا بد أن نعرف أن أداء الواجب ليس فيه منه أو فضل بل هو دين في رقابنا نسأل عنه يوم القيامة أمام الله ونعاقب إذا قصرنا فمن أجل الوطن كل الأمم تسخر كل طاقاتها من أجل الوطن وسبيل الحفاظ عليه.
وذكر أنه بعد 20 سنة عملنا في الخدمة الإلزامية وتم وقفه ووضع قانون جديد والفترة خلال الإيقاف درسنا في إعادة القانون بشكل مطور وجديد لطرح قانون لمواكبة المتغيرات الداخلية والخارجية لذلك أعتمد سمو أمير البلاد قانون رقم 20 لسنة 2015 بشأن الخدمة الوطنية العسكرية القانون وقع في 4 مايو 2015 وألزمنا أن عمل به من بعد سنتين من نشره وتغيير مسمى التجنيد الالزامني إلى الخدمة الوطنية وراعى الكثير من الأمور وهي تعزيز الشراكة والحفاظ على أمن الوطن وتعزيز الاستقرار وتكريس الانتماء والروح الوطنية وتقوية الترابط بينهم وزيادة التحمل والمسؤولية ورفع مستوى القوات العسكرية والأثير في بناء الشخصية وتكريس العمل الجماعي ومد الجيش بالقوى البشرية.
وأشار العميري أن القانون أشتمل على 5 أبواب و فيه 58 مادة الباب الأولى الخدمة العاملة والخدمة الوطنية العسكرية هي الخدمة الواجبة على كل كويتي من الذكور أتم الثامنة عشر من عمره عند العمل بهذا القانون،ويعفى من تجاوز هذا العمر من أدائها وهي خدمة عاملة وخدمة احتياطية والمكلف والخدمة العاملة المحددة مدتها وفقاً لأحكام هذا القانون والمجند وهو مكلف التحق بالخدمـة العاملة أو تم إيقاف اسـتمراره فيها اســـتناداً لأحكام هذا القانون والخدمة الاحتياطية الخدمة الواجبة على كل من أنهى الخدمة العاملة،وتكون مدتها ثلاثين يوماً في السنة،ولمدة عشر سنوات أو حتى بلوغه سن الخامسة والأربعين.
وأضاف أن أول دورة تدريبية للمجنديين ستكون قريبة لكن فيه بعض الأمور تحدنا من عدم تحديد موعد معين وأغلب الأسئلة التي تأتينا من أولياء الأمور حول إكمال الدراسة للطلبة بعد تخرجهم،وسننتظر قبول الطلبة في الجامعات والمعاهد.
وزاد أن من يرسب في الدورة التدريبية تضاف إلية في الخدمة العسكرية ومن يعمل في القطاع الخاص وأصحاب الشركات غير معفيين من الخدمة الوطنية وحقوقه محفوظة في القانون وصدرت فيه استثناءات في فترة الاحتياط فقط وليس في الفترة العاملة والقانون مر في فترة الاحتياط ويتم إستدعاه 10 مرات خلال فترة الاحتياط،مبينا أنه يعفى من من يخدم في الجيش والشرطة والحرس الوطني والإطفاء على أن يخدم مدة خمس سنوات كاملة وفئات يحددها مجلس الوزراء لمقتضيات المصلحة العامة،والإعفاءات مرتبطة باللجان الطبية من المستشفى العسكري فقط،لافتا إلى أن النساء غير ملزمين في قانون الخدمة الوطنية.
من جهته قال مستشار هيئة الخدمة الوطنية العسكرية د.فلاح العنزي أن الشخص الذي يكمل عمره 18 عاما لديه 60 يوما من التسجيل وفي حال تخلفه عن التسجيل فالقانون فوض السلطة القضائية في تتبعه من قبل هيئة الأمن والاستخبارات والشرطة العسكرية التابعة لهيئة الخدمة الوطنية حتى في الأماكن العامة يتم اصدار اذن من النيابة وضبطه،بالاضافة الى منعه من السفر بالتنسيق مع وزارة الداخلية ومنعه من العمل في جميع مؤسسات الدولة،مؤكدا بأنه لا يتوظف إلا أن يحضر شهادة تثبت بانه قدم الخدمة الوطنية ،إضافة إلى أن المتقدم للخدمة الوطنية بامكانة الاحتفاظ في وظيفته وامتيازاته وله أولوية في التعيين .
وعرض العنزي العقوبات والجزاءات عن المتخلفين عن قانون الخدمة الوطنية وقال أن الفترة المقررة تضاف إلى مدة الخدمة العاملة وتزاد شهر للمكلف الذي يتأخر عن تقديم نفسه للجهات المختصة للتسجيل وثلاثة أشهر لمن تخلف للمرة الأولى عن تقديم نفسه للخدمة العاملة خلال المهلة المحددة،لذلك فان المدة التي تنص عليها اللوائح الصادرة تـنـفيذاً لهذا القانون لمن يخالف أحكامها بما لا يزيد على شهرين ،وعند التحاق المكلف بالخدمة من تلقاء نفسه خلال ثلاثين يوما من انتهاء ميعاد التحاقه بها تـرفـع عـنـه المدد الإضافية،وفي جميع الأحوال تعتبر الخدمة العاملة الإضافية مدة مفقودة لا تدخل في حساب مدة الخدمة الوطنية العسكرية 
وزاد يتعرض المتخلف للحبس لمدة لا تقل عن ثلاث سنوات ولا تزيد على خمس سنوات وغرامة عشرة آلاف دينار ، لمن يتخلف عن أداء الخدمة في حالة الحرب أو إعلان الأحكام العرفية .
وأكد العميري أنه لا مكان للواسطات فالكل مطلوب عليه التسجيل في القانون وقد يكون هناك أخطاء في القانون الماضي وهذا ما تم معالجته في القانون الجديد ولن يكون مجال للواسطة في القانون الجديد،مشيرا إلى أن الكثير من دخل التجنيد في المرات السابق من شيوخ ونواب في مجلس الأمة فقانون الخدمة الوطنية يبدأ العمل به في العاشر من مايو المقبل بحسب القانون وسوف يطبق على كل شاب كويتي بلغ من العمر 18 عاماً بتاريخ العاشر من مايو،ويستثنى من القانون من بلغ هذه السن في التاسع من مايو وما قبله، وبالتالي فان مكتملي السن القانونية في العاشر من مايو سوف يطبق عليهم قانون الخدمة الوطنية، والذي يلزم المواطن التسجيل بالنظام الآلي والالتحاق بمراكز الخدمة الوطنية في المحافظات خلال 60 يوماً بانتظار الاستدعاء في أي لحظة للالتحاق والخدمة بالجيش لمدة عام كامل،وإلا اعتبر المُستدعى متخلفاً تنطبق عليه عقوبات المتخلفين،والتي نص عليها القانون وأبرزها الاحالة للقضاء بتهمة التهرب من الخدمة الوطنية، وتصل عقوبتها إلى السجن لثلاث سنوات والغرامة بآلاف الدنانير،وكذلك عقوبات وقف المعاملات الخدمية للمتخلف بوضع بلوك على المتخلفين ومنعهم من السفر.
مواقع وأماكن التسجيل في جميع المحافظات
محافظة العاصمة جزء من مخفر الدسمة ومحافظة الفروانية في مديرية ـمن الفروانية وفي محافظة الجهراء مديرية ـمن الجهراء وفي محافظة مبارك الكبير في مخفر أبو فطيرة الجديد وفي محافظة حولي سيكون بالمحافظة ذاتها حيث سيبدأ التسجيل في الساعة 7 صباحا 10 مايو المقبل .
اللواء الركن خالد الشمري: 28 ألف تقدموا للتسجيل بشرف الخدمة العسكرية
قال معاون رئيس الأركان لهيئة الإدارة والقوى البشرية في وزارة الدفاع اللواء الركن خالد مضحي الشمري أنه بمباركة من سيدي صاحب السمو أمير البلاد المفدى القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وسمو ولي عهده الأمين وسمو رئيس مجلس الوزراء حفظهما الله،وبناءاً على عرض القيادة العسكرية بقبول أبناء العسكريين على سيدي معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ محمد الخالد الصباح تمت الموافقة على تسجيل أبناء العسكريين في الجيش الكويتي.
وأضاف الشمري خلال المؤتمر الصحفي لتوضيح اجراءات تسجيل قبول أبناء العسكريين للالتحاق بشرف الخدمة العسكرية أمس في نادي ضباط الجيش أن هؤلاء جميعا أبناء أخواننا وعسكرنا الذين شاركوا بالحروب العربية ومن هم من قاتل معنا في تاريخ 2-8-1990 وفي حرب التحرير وتكريما لدور أبائهم وإخلاصهم وما قدموه من تضحيات في حماية وطننا والمحافظة عليه من كل مكروه،مشيرا إلى أن أعداد المتقدين في التسجيل المبدئي عن طريق الموقع الإلكتروني وصل إلى 28 ألف و325 شخص في حين وصل أعداد الذين تم تفعيل الموقع لهم 15602وجاري تفعيل الموقع للبقية.
وذكر الشمري أنه خلال الثلاثة أيام الماضية بدأو بالمرحلة الثالثة من التسجيل حيث تم إستدعاء 515 من المتقدمين للتدقيق على بياناتهم وجاري إستدعاء 
من تنطبق عليهم الشروط يوميا وذلك حسب اقدمية الرقم العسكري للأب،مبينا أن الذي تتم مقابلاتهم من عمر 18 لغاية 26 ومن 26 إلى 30 لأصحاب التخصصات والشهادات العليا،إضافة إلى أنه يجب أن تكون البطاقة الأمنية صالحة وسارية المفعول.
وأكد الشمري أن جميع المتقدمين من تنطيق عليهم الشروط سيتم الموافقة عليهم سواء أبناء العسكريين محددي الجنسية أو غير محددي الجنسية،لافتا أن التوجيهات واضحة من سيدي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع في القبول بالأولويات لأبناء الشهداء وأبناء المشاركين في الحروب العربية ومن ثم الأسرى والمشاركين في 2-8 وحرب تحرير الكويت ومن أكمل خدمته 30 سنة فعلية.
وبين الشمري أن الدورة لم يتم تحديد موعدها وان شاء الله بعدما يكتملون ستعلن للجميع والأعداد حسب إستيعاب المدارس للمتقدمين،مشيرا إلى أنهم حريصين أن ينجزون الأعمال بسرعة بحرص واتصال متواصل من سيدي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ محمد الخالد الصباح على مسائلة التسجيل.