مارين لوبان تكره المهاجرين... ثمّ تصرّح: "أصولي مصرية"


أعادت مرشحة اليمين المتطرف للانتخابات الفرنسية مارين لوبان النقاش حول أصولها بعدما كشفت أن جدتها مصرية. وقالت لوبان خلال مؤتمر دعائي "أردت أن أحيي ذكرى جدتي الأولى بولين، القبطية التي ولدت في مصر وعاشت فيها كل حياتها تقريباً".
وجاء ذلك خلال حديثها عن الاعتداء الذي استهدف كنيسة ماري جرجس في طنطا وأسفر عن سقوط 21 قتيلاً و50 جريحاً. كما جاءت كلمات لوبان في وقت يتعارض برنامجها الحكومي مع الهجرة والمهاجرين في فرنسا.
 
وأكدت القناة الإخبارية الفرنسية LCI هذه المعلومة معتمدة على موقع "جينيانيت" الذي يتضمن قاعدة بيانات جينية يغذيه المشاركون، وأوضحت أن بولين التي تحدثت عنها هي والدة جدتها جانيت سيرغ.
 
هذا ونقل موقع "أتلانتيكو" الفرنسي عن عالم الجينات، جون لويس بوكارنو، أن جدتها القبطية تنتمي إلى أسرة من سلالة مالطية توزعت خلال القرن التاسع عشر بين الجزائر وتونس وتزوجت من إيطاليين ويهود وعرب، وقد تزوجت الجدة في شبابها سنة 1907 رئيس عمال في القاهرة.  
 
وتضرب هذه المعلومات فكرة العرق النقي ومحاربة المهاجرين التي بنت عليها مرشحة اليمين المتطرف، مارين لوبان، برنامجها الانتخابي، إذ تعني هذه المعلومات الجينية، أن أبرز مدافعة عن الهوية والعرق الفرنسي النقي هي من أصول متعددة، وأن جدتها نفسها من المهاجرين.