"النفط": ملتقى الإعلام البترولي الخليجي فرصة مهمة لتعزيز الثقافة البترولية


اعتبرت مسؤولة كويتية اليوم الجمعة، ان ملتقى الاعلام البترولي الخليجي الثالث فرصة ثمينة لتعزيز الثقافة البترولية للاعلاميين الخليجيين.
وقالت مراقبة الاعلام البترولي بالانابة في وزارة النفط الكويتية الشيخة تماضر خالد الاحمد الصباح في تصريح لوكالة الانباء الكويتية، ان الملتقى محطة مهمة لتبادل الخبرات وتوثيق العلاقات بين كبار المسؤولين الخليجيين في قطاعي النفط والاعلام.
واضافت الشيخة تماضر الصباح التي تشغل ايضا منصب مراقب العلاقات العامة ورئيس لجنة الثقافة البترولية في الوزارة ان الملتقى كان زاخرا بالعديد من الجلسات النقاشية التي تناولت مختلف الملفات المتعلقة بالنفط في المنطقة والعالم.
واشارت الى ان الملتقى الذي اختتم فعالياته الليلة الماضية استعرض استراتيجية الاعلام البترولي التي تهدف الى تأهيل المتخصصين في الاعلام البترولي وتساهم في تعزيز مكانة الاقتصاد الخليجي بين دول العالم.
ولفتت الى اهمية نشر الوعي والثقافة النفطية في مجال الطاقات المتجددة والصناعات البترولية وتنويع مصادر الانتاج لتحقيق عوائد مالية ضخمة.
وكانت الشيخة تماضر الصباح شاركت ضمن فعاليات الملتقى بندوة (كيف نعزز الثقافة البترولية في دول الخليج) التي عقدت بين وزارة النفط الكويتية ووزارة الطاقة الاماراتية.
واستعرضت الندوة مراحل انطلاق الثقافة البترولية وتأسيسها وانتشارها في دولة الكويت وتطور مستوى المعلومات الاساسية للصناعات البترولية الى جانب العديد من المواضيع في مجال النفط.