فرنسا: نملك الدليل على تورط النظام السوري في هجوم "خان شيخون" الكيماوي


كشف وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت اليوم الأربعاء، عن أن بلاده تمتلك دليلا يثبت تورط الحكومة السورية في الهجوم الكيماوي على بلدة خان شيخون شمال غرب البلاد في الرابع من الشهر الجاري ما أودى بحياة نحو 90 شخصا.
وتنفي حكومة دمشق مسؤوليتها عن الهجوم فيما نقضت روسيا مشروع قرار أممي يدين الهجوم ويدعو إلى تحقيق دولي.
وقال إيرولت في تصريحات لاحدى القنوات التلفزيونية إن الاستخبارات الفرنسية جمعت دليلا يثبت مسؤولية الحكومة السورية عن الهجوم "وسوف نقدمه إلى الأمم المتحدة في الأيام المقبلة".
وتسعى باريس لفرض مزيد من العقوبات على نظام دمشق ولإجراء تحقيق لتأسيس مسؤولية واضحة لما تصفها بأنها "جريمة حرب".