ماتيس: السعودية حليف أمني رئيسي لأميركا


بدأ وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس زيارة إلى المملكة العربية السعودية أمس يبحث خلالها الجهود الرامية إلى تعزيز الالتزامات الأمنية بين البلدين، وذلك وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الألمانية.
 
وقال ماتيس، وهو في طريقه إلى الرياض، إن السعودية حليف أمني رئيسي منذ أكثر من سبعة عقود. 
 
وأضاف للصحفيين المرافقين له أن المملكة ما زالت تشكل "دعامة لإطارنا الأمني للمنطقة وللمصالح الأمريكية".
 
وذكر بيان صادر عن وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) أن مباحثات ماتيس مع الملك سلمان بن عبد العزيز والمسؤولين السعوديين ستتضمن موضوعات مثل الوضع الأمني في البلاد وسبل توسيع العلاقات الاستراتيجية بين البلدين.
 
ومن المقرر أن يتوجه وزير الدفاع الأمريكي عقب زيارته للسعودية إلى مصر وإسرائيل وقطر وجيبوتي.
 
وقال مسؤولون في البنتاغون إن الهدف من الجولة "إعادة التأكيد على التحالفات العسكرية الرئيسية للولايات المتحدة والانخراط مع شركاء استراتيجيين في الشرق الأوسط وأفريقيا وبحث جهود التعاون في مواجهة الأنشطة المزعزعة للاستقرار وهزيمة المنظمات الإرهابية المتطرفة".