غرقا معاً قبل زفافهما بلحظات


شهدت مدينة دكرنس التابعة لمحافظة الدقهلية شمال مصر حادثا مأساويا بشعا حيث لقي عروسان مصريان مصرعهما غرقا بسبب انقلاب سيارتهما في مياه البحر الصغير قبل زفافهما بلحظات.
وقال مصدر أمني مسؤول بمديرية أمن الدقهلية، إن قوات الإنقاذ النهري بالمحافظة تمكنت من انتشال جثتي عروسين من البحر الصغير على طريق منية النصر دكرنس، إلى جانب جثتين أخريين، وتبحث عن جثة خامسة لطفلة.
وأفاد بأن سيارة العروسين انقلبت في البحر إثر اختلال عجلة القيادة في يد قائدها ويدعى أحمد بلال عبد الهادي نتيجة استعراضه بالسيارة ابتهاجا بالعرس وبالعروسين، إضافة لدخوله في سباق سرعة مع سيارات أخرى بموكب الزفاف، ولذلك اختلت عجلة القيادة في يده وانقلبت السيارة بهم في البحر، ولقوا مصرعهم جميعا.
وذكر شهود عيان أن العروسين توجها لمدينة المنصورة لتجهيز العروسة والتقاط الصور التذكارية، وخلال عودتهما مع آخرين على طريق منية النصر دكرنس استعدادا للزفاف، سقطت السيارة في البحر.
والضحايا هم العريس محمد السيد سلامة 29 سنة، من قرية الدراكسة مركز منية النصر، والعروس آية السيد عطا الله 20 سنة، من مدينة منية النصر، وهناء الشربيني 17 سنة، من منية النصر وهي صديقة العروس، وأحمد الشربيني، وسائق السيارة أحمد بلال عبدالهادي 25 سنة، وطفلة صغيرة.
وأوضح الشهود أن العريس كان في إجازة من عمله بالخارج للزواج، وفور وصول خبر مصرعه غرقا مع عروسته، تحولت قاعة الزفاف التي كانت في انتظار وصولهما إلى مأتم، وتعالت الصرخات من المدعوين، وهرع الجميع لمستشفى دكرنس، حيث شاهدوا خروج العروس من سيارة الإسعاف مرتدية فستان الزفاف وهي جثة هامدة، وكذلك العريس، ما أثار صدمتهم وجعلهم ينخرطون جميعا في نوبة من البكاء.
وتم إخطار النيابة التي صرحت بدفن الجثث وباشرت التحقيق.