«الجنسية» و«الوثيقة الاقتصادية».. أبرز أولويات جلسة «الأمة» المقبلة

الحكومة حسمتها: بسبب العجز.. لا زيادات


«الميزانيات» رفضت الحساب الختامي لـ«هيئة الزراعة»
50 ملاحظة أبداها «المحاسبة».. ولا توقف لدعم الأعلاف
 
 
فيما ناقشت لجنة الشؤون المالية والاقتصادية البرلمانية الاقتراحات بقوانين في شأن منح معاشات استثنائية ومكافآت استحقاق للعسكريين المتقاعدين من ضباط الصف والأفراد بحضور وزراء الدفاع والمالية وشؤون مجلس الوزراء، قال عضو اللجنة النائب صالح عاشور في تصريح بالمركز الإعلامي في مجلس الأمة، إن الرأي الحكومي كان واضحا وصريحا بالتحفظ على أي زيادات في الوقت الحالي نظرا لعجز الميزانية وأن لديهم إعادة رؤية بالنسبة لموضوع الزيادات.
 
يأتي ذلك فيما رفضت لجنة الميزانيات والحساب الختامي البرلمانية بإجماع الآراء ميزانية الهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية وحسابها الختامي وذلك بعد مناقشة ملاحظات الأجهزة الرقابية بشأنها.
 
وقال رئيس اللجنة النائب عدنان عبد الصمد إن اللجنة لم تجد مبررا للموافقة على ميزانية الهيئة، معتبرا أن هيئة الزراعة أصبحت كالجمرة التي يقذفها كل من يمسك بها، مشيرا إلى أن ملاحظات ديوان المحاسبة وصلت إلى 50 ملاحظة ولم تتم تسوية إلا ملاحظتان فقط حتى تاريخ اجتماع اللجنة بسبب عدم وجود تعاون ملموس مع الديوان.
 
وبين أن الهيئة لم تحقق الغرض الذي أنشئت من أجله وهو تحقيق الاكتفاء الذاتي في المنتجات الزراعية والحيوانية والسمكية والأمن الغذائي رغم صرف 171 مليون دينار في السنوات الخمس السابقة، وعدم ربط الدعم المقدم للمربي (المنتج الحقيقي).
 
وطمأن عبدالصمد من جهة أخرى المستفيدين من دعم الأعلاف بأنه لا داعي للقلق أو التخوف من توقفه لأنه من الناحية الدستورية يستمر سريان الميزانية السابقة، فيما يتعلق بالدعم لحين إقرار الميزانية الجديدة. من ناحية أخرى، قال رئيس لجنة الأولويات البرلمانية ثامر السويط في تصريح بالمركز الإعلامي في مجلس الأمة، إن أهم المقترحات المتوقع إدراجها على جدول أعمال الجلسة المقبلة المقترحات المتعلقة بتعديل قانون المحكمة الإدارية بشأن الجنسية.
عدد التعليقات ( 1 )
متقاعد يتأمل الفرج
احسن ما تعطون منح وقروض خارجية اتقو الله فينه مانبي غير خقنا