ماتيس: إيران المصدر الرئيسي للإرهاب في العالم


أكد الجنرال جيمس ماتيس وزير الدفاع الأميركي من العاصمة البريطانية لندن أن إيران لاتزال مستمرة في دعمها للميليشيات وتصدير الإرهاب للعالم، وذلك وفقاً لما ذكرته وكالة رويترز.
 
ورداً على سؤال حول تصريحه قبل 5 أعوام، يصف فيه إيران بالتهديد الأكبر للولايات المتحدة الأميركية، قال الجنرال ماتيس، إن سلوك إيران لم يتغير خلال الأعوام الماضية.
 
وأضاف الوزير الأميركي: "عندما قلت ذلك حول إيران كنت قائد القيادة المركزية الأميركية، وكانت إيران المصدر الرئيسي للإرهاب في العالم، بصراحة، كانت طهران الداعم الرئيسي للإرهاب، واليوم لاتزال تستمر بنفس السلوك".
 
وكان ماتيس قد أجاب عن سؤال أحد الصحافيين، قبل خمسة أعوام تقريباً، حول أكبر دولة داعمة للإرهاب في العالم بطريقة مثيرة حيث قال: "إيران، إيران، إيران".
 
كما وصف وزير الدفاع الأميركي إيران في الخامس من فبراير الماضي بأنها أكبر دولة راعية للإرهاب في العالم، وذلك تعليقاً على فرض الولايات المتحدة عقوبات على طهران بسبب تجربتها لصاروخ باليستي.
 
وسبق أن اتهم ماتيس، بعد توليه مهمة وزارة الدفاع الأميركية، إيران بالتدخل في شؤون دول المنطقة، مؤكداً أن واشنطن ستقف أمام سلوك طهران المثير للجدل في الشرق الأوسط.
 
ووصف آخر تقرير للخارجية الأميركية حول الإرهاب إيران بأنها لا تزال تقدم السلاح والدعم المالي لجماعات مصنفة بقائمة الإرهاب مثل حزب الله اللبناني، وعدد من الميليشيات في العراق وسوريا.
 
وفي الشأن الأفغاني، عبر ماتيس عن القلق من وجود روسيا في أفغانستان وتعاملها مع مقاتلي طالبان، ومضى قائلاً: "لن أقول في هذه المرحلة إن كان هذا قد تجلى في صورة أسلحة أو أشياء من هذا القبيل، لكن المؤكد أن ما يسعون إليه هناك في ضوء أنشطتهم الأخرى يثير قلقنا".