غوتيرس يقبل استقالة الامينة التنفيذية لـ«اسكوا»


قبل الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيرس استقالة الامينة التنفيذية للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا التابعة للأمم المتحدة (اسكوا) ريما خلف بعد مطالبتها بسحب تقرير يثبت ان اسرائيل فرضت نظام فصل عنصري (ابارتايد) على الفلسطينيين.
 
 
وقال المتحدث باسم الامم المتحدة ستيفان دوجاريك في مؤتمر صحفي مساء امس ان "التقرير نشر قبل ثلاثة ايام دون اي تشاور مسبق مع امانة الامم المتحدة" مؤكدا ان التقرير لا يعكس وجهة نظر الامين العام.
 
 
واضاف ان "الامين العام لا يقبل أن ينشر اي مسؤول اممي تقارير تحت اسم الامم المتحدة وشعارها دون استشارته او الادارات المختصة".
 
 
واوضح دوجاريك ان غوتيرس كان دائما داعما لحقوق الشعب الفلسطيني اذ دافع منذ بدء ولايته عن حل الدولتين ورفض اي تحرك من جانب واحد من شأنه ان يقوض هذا الهدف.
 
 
وكانت (اسكوا) اعدت تقريرا عن الممارسات الاسرائيلية تجاه الشعب الفلسطيني ومسألة الفصل العنصري (ابارتايد) ونشرته قبل ثلاثة ايام.
 
 
وطلب غوتيرس في وقت سابق قبل استقالة خلف ان تقوم (اسكوا) بإلغاء تقريرها الذي خلص الى ان اسرائيل دولة "عنصرية" أنشأت نظاما للفصل العنصري.