تعرّف على قصة "كتاب" تبلغ قيمته 80 ألف دولار


أثار كتاب تاريخ السجاد الإسلامي اهتمام زوار معرض الرياض للكتاب، وذلك بسبب قيمته وأيضا حجمه ومحتواه، حيث يعتبر من الكتب النادرة ولم يطبع منه سوى 10 نسخ مرقمة.

ويتحوي الكتاب على 393 رسمة بينها 16 رسمة ملونة، وهو يتحدث عن تاريخ السجاد الشرقي ونماذجه المتعددة.


والورق المستخدم في الكتاب من النوعية الفاخرة جدا، حسب ما ذكره صاحب دار فيلويز البريطانية أرلن مارشنز الذي أضاف أن الكتاب سعره 65 ألف جنيه استرليني (80 ألف دولار)، وعمره 110 سنوات.

وأوضح أن مؤلف الكتاب سويدي كان مهتماً بصناعة السجاد الشرقي وسافر إلى عدد من الدول العربية مثل مصر وتركيا للاطلاع على صناعة السجاد وتوثيق السجاد الذي صنع قبل عام 1800 ميلادي، ووثق في كتابه بالفعل 300 من السجادات المصنوعة من الحرير.


ويحتوي الكتاب على 160 صفحة ووزنه 25 كيلوغراما، وطوله قدمين في 1.5 عرض. ويحمله شخصان على الأقل، حرصاً على سلامته من السقوط أو اختلال صفحاته، كما يُربط بحزام في المنتصف أثناء نقله في السيارة أو الطائرة.

وبيّن مارشنز أن أغلب الطلب على هذه النوعية من الكتب من محبي المقتنيات القديمة والمؤسسات، مشيراً إلى إعجاب الجمهور ورغبته وتعطشه لكل ما يعرض من كتب ومخطوطات، حيث حتى لو أنهم لا يستطيعون شراء الكتب إلا أنهم يسألون عنها ومحتوياتها وسعرها.


وشرح أن دار فيلويز هي مجموعة تهتم باقتناء الكتب القديمة خاصةً تلك التي تتحدث عن التاريخ الإسلامي في الطب والعلوم والتاريخ وفن العمارة الإسلامية والفنون الأخرى.