«البنتاغون»: خطط لمضاعفة أعداد الجنود الأميركيين في سوريا.. تحضيراً لـ«معركة الرقة»


كشفت مصادر في وزارة الدفاع الأميركية عن احتمال مضاعفة أعداد الجنود الأميركيين المتواجدين في سوريا، تحضيراً لمعركة استعادة الرقة من أيدي "داعش"، وذلك وفقاً لما ذكرته صحيفة "واشنطن بوست".
 
وقالت وزارة الدفاع الأميركية إن الخطوة ستزيد من احتمال المشاركة المباشرة للقوات القتالية الأميركية في الصراع الدائر في سوريا.
 
وبحسب المصادر، ستعتمد الزيادة المقترحة على عدد من القضايا بينها كم الأسلحة التي سيتم تقديمها لقوات سوريا الديمقراطية وطبيعة الأدوار التي ستلعبها القوى الإقليمية مثل تركيا في حملة استعادة الرقة.
 
وفيما اعتُبر محاولة لاستيعاب الرفض التركي لأي دور للقوات الكردية في سوريا، أعلن الكولونيل جون دوريان المتحدث باسم الجيش الأميركي، أن نحو 75% من قوات سوريا الديمقراطية التي ستستعيد مدينة الرقة ستكون من المقاتلين العرب.
 
المتحدث باسم الجيش الأميركي أضاف أنه يتوقع مشاركةَ المقاتلين الأكراد في تحرير الرقة بمستوى معين، دون الإفصاحِ عن مزيد من المعلومات، كما أوضح أن تركيا أيضاً سيكون لها دور في معركة استعادةالرقة ، وأن المشاورات بين البلدين جارية من أجل تحديد الدور التركي.