الشعب يتحدث: لا لإعادة تجنيس المزورين


في كل ديوانية وتجمع شبابي لا أسمع سوى كلمة تجلجل في أركان المعمورة، بلا وألف لا لإعادة الجنسية للمزورين.
 
قرأت في بعض وسائل الإعلام أن هناك ضغوطا تمارس على الحكومة من قبل بعض أعضاء مجلس الأمة لتجنيس من سحبت جناسيهم ومنهم من صدر حكم نهائي بالسحب بسبب التزوير في بيانات حق التجنس، وفي خبر آخر تناولته صحيفة زميلة (الشاهد) ذكرت أن تعديل قانون الجنسية يحمي 300 ألف مزور.
 
هذا بالإضافة إلى المطالب الشعبية برفض تجنيس المزورين، فإننا نبين ما يقوله الناس من أن البعض من النواب المطالبين بتجنيس المزورين هو خارج عن القانون وضد مصلحة الكويت الوطنية، وبها ضرر بالغ على الاستقرار وأمن المجتمع ككيان شامل.
 
نوصلها بالفم المليان: «لا لتجنيس المزورين، ولا لمصالح بعض النواب الشخصية، ولا للقبيلة ولا للطائفية، ولا للتطرف، ونعم ألف نعم لدولة القانون والولاء للوطن ومصالحه العليا».