7 علامات تهدد سلامة «الحمل».. لا تتجاهليها


الحمل فترة سعيدة للأمهات على الرغم من متاعبها، لكن بعض المتاعب قد تكون علامات على مضاعفات تهدد سلامة الجنين أو الأم، تمييز علامات الخطر، واتخاذ الإجراءات الطبية المناسبة في وقت مبكر يساعد على عدم تأثر الحمل بهذه المضاعفات. 
 
وفيما يلي أهم العلامات التحذيرية التي لا ينبغي تجاهلها:
 
1-النزيف الشديد:
 
 
إذا شعرت الحامل بألم شديد في منطقة الحوض مع نزيف شديد خلال الشهرين الأول والثاني من الحمل قد يشير ذلك إلى حدوث الحمل خارج الرحم. سبب هذه المشكلة هو تخصيب البويضة في قناة فالوب بدلاً من الرحم. إذا لم يتم تشخيص هذه الحالة وعلاجها في وقت مبكر يمكن أن تسبب وفاة الجنين وتهدد صحة المرأة.
 
2-تشنجات البطن:
 
 
يحدث الإجهاض التلقائي لـ 20 بالمائة من حالات الحمل قبل أن تدرك المرأة أنها حامل. لكن قد يحدث الإجهاض التلقائي حتى الأسبوع الـ 20 من الحمل، ومن علاماته تشنجات البطن وبقع النزيف المحدودة. في معظم الحالات لا يمكن اتخاذ إجراءات وقائية عند رصد هذه العلامات، فيحدث الإجهاض، لكن في بعض الحالات تنجح طرق الوقاية.
 
3-الحزن الشديد:
 
 
تشير أحاسيس الحزن الشديد إلى اكتئاب الحمل أو ما بعد الولادة. من العلامات الأخرى المصاحبة لهذه المشكلة فقدان الشهية، والإحساس بفقدان الأمل، والشعور بالرغبة في إيذاء النفس أو الجنين. تعتمد طرق العلاج على الأدوية والمشاركة في جلسات للدعم النفسي.
 
4-العطش الشديد:
 
 
تشير هذه العلامة إلى أن الجسم لا ينتج ما يكفي من أنسولين، ويصاحبها صداع وزيادة في التبول، وهي من العلامات التحذيرية من سكري الحمل.
 
5-ارتفاع ضغط الدم:
 
 
تحدث هذه المشكلة عادة بعد الأسبوع الـ 20، ولا تعتبر خطراً كبيراً إذا كان الحمل قد اقترب من الأسبوع الـ 37، لكن حدوثها قبل ذلك يهدد سلامة الحمل، وعادة ما يوصي الأطباء بالراحة وتناول بعض الأدوية. يصاحب ارتفاع ضغط الدم ضبابية في الرؤية، وألم في المعدة، وصداع.
 
6-الصداع المستمر:
 
 
تشير هذه الحالة إلى نقص حمض الفوليك والحديد، ويوصي الأطباء بتناول مكملات غذائية لعلاجها، وإذا ظلت الحالة شديدة قد تحتاج الحامل إلى نقل دم.
  
7-النزيف المتأخر:
 
 
إذا حدث نزيف في مرحلة متأخرة من الحمل يشير ذلك إلى عدم سلامة المشيمة، وهي حالة تهدد سلامة الحمل، وتتطلب تدخلاً طبياً.