«الجامعة المفتوحة»: إطلاق أول دبلوم مهني بالعالم للمسؤولية الاجتماعية


اعلنت الجامعة العربية المفتوحة في الكويت اليوم السبت انها بصدد اطلاق أول دبلوم مهني من نوعه في العالم خاص بالمسؤولية الاجتماعية وذلك بالتعاون مع المنظمة العربية للمسؤولية الاجتماعية ومقرها دبي.

وقالت رئيسة الجامعة الدكتورة موضي الحمود في بيان صحافي، ان الجامعة وقعت بروتوكول تعاون مع المنظمة يهدف الى تعزيز ودعم برامج الخطط الاستراتيجية للتنمية المستدامة في العالم العربي ويتضمن تقديم هذا الدبلوم المهني مبينة انه الأول من نوعه على مستوى العالم.

واعتبرت الحمود ان الاتفاق الجديد يمثل شراكة استراتيجية مع المنظمة في مجال تعزيز مفاهيم ومعايير المسؤولية الاجتماعية ورعاية ودعم برامج الخطط الاستراتيجية التنموية للدول العربية.

من جانبه أكد رئيس المنظمة بيار مكرزل اهمية هذا الاتفاق منوها بالثقة الكبيرة التي تحظى بها الجامعة نظرا لمصداقيتها واستنادا لما حققته من نجاحات وانجازات على امتداد العالم العربي.

وقال مكرزل ان المنظمة ومقرها الرئيسي في دبي تتطلع للاستفادة من منظومة التدريب التي يوفرها الجانبان لانجاح الاتفاق وما يتبع ذلك تقديمه من مشاريع مشتركة تتوافق مع الرسالة السامية للجامعة ورؤى واهداف المنظمة لخدمة المجتمعات العربية.

وفي هذا الصدد اكدت الجامعة في بيانها انها تسعى الى تطوير قدرات العناصر البشرية العاملة ومتطلبات التنمية الشاملة في المجتمعات العربية تحقيقا للرسالة السامية والاهداف النبيلة للجامعة ورؤى صاحب فكرتها ومؤسسها الامير طلال بن عبد العزيز.

واشارت الى أن البرنامج المهني الجديد سيتم تقديمه من خلال مركز الجامعة للتدريب والمقرر له البدء باستقبال طلبات الالتحاق خلال اسبوعين من خلال الموقع الالكتروني للمقر الرئيسي للجامعة في دولة الكويت وسائر المواقع الالكترونية لفروع الجامعة.

واوضحت ان البرنامج يتكون من 30 ساعة معتمدة موزعة على خمسة محاور تتعلق باهمية المسؤولية الاجتماعية وابعادها واسس تطبيقها في المؤسسات المختلفة وينتهي بحصول الخريج على شهادة معتمدة من المركز المعتمد ترخيصه من الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب ومن ديوان الخدمة المدنية ولجنة اختيار البيوت الاستشارية في الكويت.

ويشكل هذا الاتفاق اضافة جديدة لمهام مركز التدريب في الجامعة ضمن سلسلة الاتفاقات وبرتوكولات التعاون التي وقعتها الجامعة مع العديد من الجهات والمؤسسات الرسمية والاهلية على المستويات المحلية العربية والدولية.