وزير الدفاع الأمريكي: الأمن لا يتحقق إلا في فريق


بعد عبارات تحذيرية من وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين، للولايات المتحدة، أكد نظيرها الأمريكي جيمس ماتيس، مجدداً بشكل واضح ولاء بلاده لحلف شمال الأطلسي "الناتو" والتعاون عبر الأطلسي.

وقال ماتيس اليوم الجمعة، في مؤتمر ميونيخ للأمن الدولي إنه "لا يمكن لدولة أن تضمن الأمن بمفردها"، مضيفاً أن "الأمن لا يتحقق إلا في فريق".

وأعرب ماتيس عن تفاؤله إزاء تعزيز الشراكة عبر الأطلسي والمواجهة المشتركة لكل ما يعرض الديمقراطية والحرية للخطر، مؤكداً أن العلاقات عبر الأطلسي هي الدفاع الأفضل في وجه انعدام الاستقرار والعنف.

يذكر أن ماتيس هدد أول أمس الأربعاء شركاء الناتو بخفض اهتمام الولايات المتحدة بالحلف حال عدم زيادة الشركاء لنفقاتهم الدفاعية.

وقال ماتيس إن "الشركاء متقبلون على نحو جيد للمطالب بتوزيع مناسب للأعباء".

ولم يتطرق ماتيس إلى تحذيرات نظيرته الألمانية في مستهل المؤتمر بانتهاج الولايات المتحدة لسياسات منفردة في علاقاتها مع روسيا على سبيل المثال.

وتحدث ماتيس عن حالة من انعدام الأمن تحيط بصورة متزايدة بالناتو، موضحاً أنه يتعين لذلك إعادة تهيئة التحالف عبر إحراز تقدم مشترك في تعزيز الردع والدفاع والتصدي للتهديدات الإرهابية بصورة مباشرة أكبر.