تناول العنب مرتين يومياً يقي من «الزهايمر»


أفادت دراسة أمريكية حديثة بأن تناول فاكهة العنب مرتين يوميًا، لمدة 6 أشهر، يشكل جدار حماية قوي ضد الإصابة بمرض الزهايمر، الذي يداهم كبار السن.

الدراسة أجراها باحثون بجامعة كاليفورنيا ونشروا نتائجها أمس في دورية «Experimental Gerontology» العلمية.

ولكشف العلاقة بين تناول العنب، والوقاية من الزهايمر، أجرى فريق البحث تجاربه على مجموعة من الأشخاص يعانون ضعف الذاكرة.

وأعطى فريق البحث المشاركين مقدار كوبين وربع الكوب من العنب يوميًا على مرتين، لمدة 6 أشهر، بينما أعطوا مجموعة أخرى مسحوقًا وهميًا خالياً من مركب البوليفينول المتوافر في العنب.

وقام الباحثون بقياس الأداء الإدراكي للمشاركين بعد 6 أشهر من بدء الدراسة، عن طرق أجهزة مسح الدماغ.

ووجد الباحثون أن تناول العنب يحمي من تراجع نشاط الدماغ، وينشط أداء الذاكرة، بالمقارنة مع مجموعة أخرى تناولت مسحوقاً وهمياً.

وشرح الباحثون ان العنب غني بمركب البوليفينول المضاد للأكسدة والمقاوم للالتهابات، كما أنه يساعد على صحة ودعم الدماغ.

وأضافوا أن «البوليفينول» يحد من الإجهاد التأكسدي في الدماغ، ويعزز تدفق الدم إليه، ويحافظ على مستويات مرتفعة من المواد الكيميائية التي تعزز الذاكرة».

وقال د.دانيال سيلفرمان، قائد فريق البحث: إن «نتائج الدراسة تشير إلى أن تناول العنب بصورة منتظمة يمكن أن يوفر وقاية ضد تراجع وظائف الدماغ، وهي حالة مبكرة ترتبط بالإصابة بمرض الزهايمر».