أمم أفريقيا: «الفراعنة» يبحثون عن الفوز الأول منذ 2010


سيبحث منتخب مصر عن فوزه الأول في كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم منذ 2010 عندما يواجه أوغندا غدا السبت في ثاني مبارياته بنسخة الغابون.

وغابت مصر بطلة إفريقيا 7 مرات، وهو رقم قياسي عن النهائيات منذ نالت اللقب في 2010 واستهلت النسخة الحالية بالتعادل مع مالي بدون أهداف يوم الثلاثاء الماضي.

ويأمل فريق المدرب هيكتور كوبر في تجنب الحسابات المعقدة بالمجموعة الرابعة في ظل أداء متواضع في المباراة الأولى، بينما فازت غانا 1-صفر على أوغندا لتتصدر المجموعة.

وقال أسامة نبيه، مساعد مدرب مصر للصحافيين الجمعة: "مواجهة أوغندا صعبة. يملك الفريقان طموح التأهل لدور الثمانية".

وأقر نبيه بإمكانية حدوث "مفاجأة محسوبة" في تشكيلة مصر، مشيرا إلى رغبة المدرب الأرجنتيني كوبر في الاعتماد على محمود عبد المنعم (كهربا) لاعب الاتحاد السعودي والذي لم يشارك أمام مالي.

وأضاف نبيه: "يمتاز كهربا بالمهارة والقدرة على إيجاد حلول وإحراز أهداف".

وسيستمر الحارس أحمد الشناوي مع الفريق في الغابون رغم استبعاده من بقية مباريات البطولة ليتعافى من إصابته التي تعرض لها أمام مالي، بينما سيواصل المخضرم عصام الحضري (44 عاما) حراسة مرمى مصر.

وقال هاني أبو ريدة، رئيس الاتحاد المصري للعبة في محادثة هاتفية مع رويترز من الغابون: "مواجهة أوغندا صعبة جدا، لكننا نملك الحماس والمهارة، وبإمكاننا تحقيق الفوز".

وتابع: "منتخب أوغندا متماسك ومنظم لكن لا بديل عن الفوز من أجل التأهل للدور المقبل".

وخسرت أوغندا 1-صفر أمام غانا بركلة جزاء في الجولة الأولى، وينافس نفس الفريقين في مجموعة مصر بالدور الحاسم من تصفيات كأس العالم 2018.

وقال ميلوتين سريدويفيتش مدرب أوغندا للصحفيين: "فريقنا استعاد التوازن بعد الهزيمة أمام غانا. لا نخشى الأسماء البارزة في تشكيلة مصر وقوتنا تعتمد على اللعب الجماعي".