«هيئة الشراكة»: جار تقييم عروض مستثمرين لثلاثة مشاريع حيوية


قال مدير عام هيئة مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص الكويتية مطلق الصانع اليوم الخميس ان الهيئة تسلمت عروض المستثمرين المؤهلين لثلاثة مشاريع حيوية وجار العمل على التقييم الفني والقانوني لهذه العروض.

واضاف الصانع في تصريح لوكالة الانباء الكويتية خلال استقباله وفد دائرة التنمية الاقتصادية في امارة ابوظبي بدولة الامارات ان المشاريع الثلاثة هي محطة الزور الشمالية لتوليد الطاقة وتحلية المياه المرحلة الثانية ومعالجة نفايات البلدية الصلبة بموقع كبد وتوسعة وتنفيذ محطة أم الهيمان والأعمال المكملة لها.

واوضح ان الهيئة وبالتعاون مع بلدية الكويت استلمت عروض الجهات الاستشارية لمشروع المركز الخدمي الترفيهي بالعقيلة وفقا لأحكام القانون رقم 116 لسنة 2014 بشأن الشراكة بين القطاعين العام والخاص حيث يضم مجمعا ترفيهيا ثقافيا تجاريا رياضيا وسوق للمواد الغذائية الطازجة.

وعن مشروع المدن العمالية بجنوب الجهراء قال الصانع ان المشروع يهدف إلى توفير سكن للعمالة الوافدة ذات الدخل المحدود وفقا لمعايير بيئية وخدمية جيدة مشيرا الى إبرام عقد المستشار الخاص بالمشروع مع شركة (بروجاكس العالمية) لإدارة المشاريع.

وذكر ان الهيئة انتهت ايضا من أعمال التقييم الفنية والمالية لمشروع تطوير المدارس بنظام الشراكة والذي يضم تسع مدارس لمراحل رياض الأطفال والابتدائية والمتوسطة.

وحول زيارة الوفد الاماراتي قال انها تأتي في اطار تعزيز أوجه العلاقات الاقتصادية الثنائية بين البلدين والاطلاع على التجارب الناجحة في المؤسسات المالية والاقتصادية في الكويت وبحث السبل الكفيلة لدعم أواصر التعاون الثنائي لما فيه مصلحة البلدين.

واستعرض الصانع خلال اللقاء مهام الهيئة التي أنشأت بموجب قانون 116 لسنة 2014 ودورها في إشراك القطاع الخاص في تقديم خدمات عامة تقع على عاتق الدولة مؤكدا سعيها لتفعيل التنوع الاقتصادي لتحويل الكويت مركزا ماليا يستقطب المستثمرين والقطاع الخاص للمشاركة والارتقاء بمستوى خدمات قطاعات عدة كالطاقة والنقل والتعليم والصرف الصحي والنفايات الصلبة.

واعرب عن ترحيبه بالوفد الاماراتي الشقيق مبديا استعداد الهيئة الكامل للتعاون وتبادل الخبرات لإنجاح تجربة إمارة أبوظبي في مجال الشراكة لاسيما بعد نجاح نظام الشراكة في الكويت في مشروع محطة الزور الشمالية المرحلة الأولى لتوليد الطاقة الكهربائية وتحلية المياه.

واوضح ان العمل جار حاليا على تقييم العروض الفنية والمالية للبنوك المحلية والشركات المالية المتخصصة التي تقدمت بعروضها بشأن إدارة عملية الاكتتاب العام بنسبة 50 في المئة من رأس مال شركة شمال الزور الأولى.

من جانبه أعرب وكيل دائرة التنمية الاقتصادية ورئيس الوفد الاماراتي خليفة المنصوري خلال اللقاء عن إعجابه والوفد المرافق بنجاح التجربة الكويتية في نظام الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

واضاف ان إمارة أبوظبي تمثل ثلثي الاقتصاد الاماراتي وتتطلع إلى تأسيس قانون ينظم الشراكة بين القطاعين العام والخاص وتنويع المحافظ الاستثمارية أسوة بالتجربة الكويتية وتجارب دول الخليج الناجحة في هذا المجال.

ويضم الوفد الاماراتي المدير التنفيذي لقطاع العلاقات الاقتصادية الدولية أحمد بن غنام ومستشار الدائرة محمد الحوسني ومدير إدارة الترويج الاقتصادي الدولي عايدة الخوري.