«هيئة الصناعة»: الأمن الصناعي ضرورة لضمان استدامة التنمية الاقتصادية


أكد المدير العام للهيئة العامة للصناعة الكويتية بالتكليف عبدالكريم تقي ضرورة توفير الأمن الصناعي لضمان استدامة التنمية الاقتصادية في البلاد.

وأوضح تقي في تصريح للصحفيين عقب افتتاح (مؤتمر الأمن الصناعي الأول) اليوم الاثنين ان الأمن الصناعي أصبح العمود الفقري لاستدامة التنمية الاقتصادية مبينا أن الامن الصناعي يخلق دائرة الامان التي تدفع التطور الصناعي الى مداه المخطط له.

وأضاف أن الأمن الصناعي يشكل جزءا مهما من مجالات عمل الأمن والاستقرار في الدولة وبالتالي هو رافد للأمن ذاته من خلال توفير كوادر وطنية واعية موضحا أن تحقيقه يأتي عبر نشر الثقافة الايجابية للممارسات الأمنية المحترفة في الأمن الصناعي.

وذكر ان خطة الهيئة الاستراتجية تستهدف ايجاد كيانات ومصانع تحقق الأمن القومي الصناعي لتلبية الاحتياجات اليومية تحسبا لأي طارئ.

وبين ان الهيئة تسعى بشكل متواصل ومستمر مع الجهات الحكومية الاخرى كوزارة الداخلية والحرس الوطني ووزارة الدفاع اضافة الى حماية المنشآت إلى تقنين الأمن بجميع المنشات الوطنية والحيوية التي تخدم تحقيق الأهداف التنموية.

وبين تقي ان المؤتمر الذي يستمر يومين يعد فرصة للتعرف على أصحاب الخبرة والاختصاص والاطلاع على آخر ما توصل إليه العلم في الأمن الصناعي وأحدث التكنولوجيا في الأنظمة الأمنية فضلا عن زيادة الوعي الثقافي.

وأعرب عن أمله في استمرار عقد المؤتمرات والملتقيات المختصة المعنية بهذا الشأن واستقطاب العديد من الخبراء والمشاركين للاستفادة واكتساب الخبرات فضلا عن وصول البلاد إلى مصاف الدول المتقدمة والعالمية في هذا الجانب.

من جهته قال رئيس المؤتمر خالد الجاسم في كلمة مماثلة إن المتطلبات الأمنية في الصناعة تعد العمود الفقري للاستمرارية القطاع خاصة في ظل طموح الكويت عبر خططها التنموية بتعزيز مكانتها الرائدة.

وأوضح ان تحقيق التنمية يتطلب ضرورة توفير كوادر وطنية مؤهلة وقادرة على استيعاب كل المعرفة المتعلقة بالأمن الصناعي لمؤسساتنا الصناعية الوطنية.

ويهدف مؤتمر الأمن الصناعي الأول الذي يعقد في الكويت تحت عنوان (تنمية صناعية في بيئة عمل امنة بسواعد وطنية وفق معايير عالمية) إلى الاطلاع والوقوف على التجارب العالمية والاقليمية والخليجية في مجال ذاته والاستفادة منها.

كما يلقي المؤتمر الضوء على الحلول المهنية في مواجهة التحديات الأمنية المؤثرة على تحقيق طموحات الخطة التنموية الصناعية وايجاد بيئات عمل آمنة للقطاع الصناعي.

الوساطة
بكل بساطة
رسالة إلى وزير التربية.. مع التحية