الأسد يقر بفظاعة جرائمه: لا توجد حرب نظيفة


بعد بحر الدماء الذي غرقت فيه سوريا على مدى أكثر من 5 سنوات، اعتبر رئيس النظام السوري بشار الأسد في مقابلة مع وسائل إعلام فرنسية أن نظامه على طريق النصر بعد السيطرة على حلب.
 
وعند سؤاله عن الفظائع التي ارتكبها النظام، اعتبر الأسد أنه لا توجد حرب نظيفة أو جيدة، مقراً بأن هناك "فظائع ارتكبت"، لكنه أردف أنها ارتكبت من قبل كل الأطراف".
 
أما عن القصف العنيف الذي تعرضت له حلب وما خلفه من عدد هائل من الضحايا، فأجاب: "إنه الثمن الواجب دفعه أحيانا"، وتابع قائلاً: "لم أسمع أبداً على مر التاريخ بحرب جيدة ".
 
إلى ذلك، نقل عنه تييري مارياني، عضو الجمعية الوطنية الفرنسية، الذي التقاه مع وفد فرنسي، قوله "كانت هناك بعض الأخطاء من جانب الحكومة، هذا يؤسفني وأنا أدينه".